أبحث عن وطـن لهذا الوطـن ...
وعـن زمـن لهذا الزمـن ...

  • مقابلاتي

  • بحث

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • ميقات التاريخ

  • اصداراتي

  • تصنيفات

  • الأرشيف

  • مدونات أكون بها

  • زوار الموقع


  • الزواج ، عادة سيئة ( الجزء 2)..

    من الأنس إلى الجن إلى الحيرة ..

    ” لقد أثار حبيبي  قلبي  بصورته وتركني فريسة لقلقي وتلهفي

    إنه يسكن قريباً من بيت والدتي ومع ذلك لا أعرف كيف أذهب نحوه .

    إن قلبي يسرع في دقاته عندما أفكر في حبي “

     

    مقطع لـ – شاعرة  فرعونية – العصر الفرعوني .

     

    _ 1 _

     

         جمهورٌ غفير من الشباب يظن حتى اللحظة أن الزواج أمر ديني واجب ومخالفته محرمة . وأنه لا بد منه . وأنه فعلاً نصف الدين – كما يردد البعض – وكأنه حتى من الأثر . الذي وردنا عمن سبقنا . أظن الأمر نوعٌ من البروباجندا (1) الدينية ، ومجموعة أكثر ترى أن الزواج هو مجرد جنس مازلت أذكر أن الكثير من الدراسات التي دوماً تتكرر في نسبيتها بتقارب متفاوت أن (88%) من المقبلين على هذا المشروع الاجتماعي يهتمون بليلة الزفاف ” ليلة الدخلة  التي أحب تسميتها – ليلة الكمن دانة -  دلالة على الطرب ” . بينما (12% ) فقط يفكرون لما بعد الزفاف ولحياة مستمرة .  هذا طبعاً أمر محزن وهذا يؤكد لدي أمر قديم أقوله دائماً ” طالما أن المقبل على الزواج يكون أول فكره الجنس فهو يضع أول خطوات الفشل ” .لا أقول سوف يتم الطلاق رغم أن وقوعه بات مقترباً إنما أقول سيكون الخلل هو ديدن الحياة الزوجية ، وستبقى الحياة تسير بما يعرف بـ” البركة ” وقاعدة ” تمشي بالبركة ” قاعدة خليجية منذ قدم التاريخ .

         الكثير من المسلمين يرى بالتسليم للنص ، ويرفض العمل بالعقل . أعترف أن الحجاب المرتبط أمره بالشريعة الإسلامية مر بأكثر من مرحلة من مراحل الولادات الحديثة وفق الضوابط الشرعية مروراً بمراحل الانفتاح .

         الحجاب / الحجب . جعل المرء بين واقع الجهل بالأنثى ، وبين الرغبة الجامحة في التقرب منها حتى على حساب جهله بها مدعماً ذلك بنصوص الزواج الشرعية . فقط تتحرك لديه رغبة التملك وإشباع الفراغ العاطفي . هنا يتناسى المسكين أن الموضوع هو امتداد لعقلية ��سلامية عربية مارست نفس الطقوس لقرون مضت ، ومازالت تمضي .

         كنه الأنثى يحتاج لسنين طوال كي يتم كشفه من قبل الرجل . فما باله يخوض غمارها دون حسيب أو رقيب . كم يضحكني وفي نفس الوقت يحزنني ذلك الشاب الذي يصل عمره إلى سن يقارب الثانية والعشرين والثالثة والعشرين ثم يسكت أمام مفاجأة من العيار الثقيل وهو يسمع أن والدته خطبت له فلانة عن طريق أختها التي توصلت إليها عن طريق فلانة ، ثم يجتمع معها بعد بضعة أسابيع لتكون زوجة ، ثم تأتي الكارثة بعد أقل من سنة ليكون ” صك الحرمان ” قد صدر من البابا / الزوج . بينما تجده هى – الزوجة -  بعد فترة بسيطة ” صك غفران ” يحررها من قيودها ويمنحها حق التريث مرة أخرى !.

         إلا أن وحش الطلاق يجعل الأنثى  - خصوصاً الخليجية -  تحاول سد الذرائع مهما كان الأمر في وجه هذا الوحش . فتبدأ منذ سنواتها الأولى تحرص على تقديم التنازلات لـ( سي السيد ) هذا المصطلح الرهيب الذي ظل لقرون وسيبقى – على ما يبدو – يخيم على ظلال المرأة الخليجية . رمز الفحولة ، وبيان السيطرة القصوى على حياة كاملة ليبقى مضرباً للمثل لمن يأتي بعده من أبناء وأحفاد فيكون المثل سيرة حسنة لقدوة يظن أنها الرمز الأمثل ! .

         لا أظن ثمة زواج سيكون في قمة شهواته  وسخونته من الحب والعيش دون ذلك الذي يأتي بعد قراءات سابقة . إنما أن يكون وفق طراز تقليدي على طريقة ( ابتعت .. اشتريت ) فهذا الذي لم يروق لي كوجهة نظر كنت أتأملها سنوات عدة .  

     

     

    _ 2 _

         أن ارتفاع نسب الطلاق في مدن المملكة لم يعد بالأمر الذي يجب السكوت عليه من قبل أولياء الأمور . مثلما لا يجب السكوت عن النسب الحقيقة لمرضى الإيدز – نقص المناعة – لقد أصبح الوصول للمعلومة الصحيحة أمرٌ سهل .

         ترتفع نسبة الطلاق في السعودية كل سنة قفزات جنونينة ، ووفقاً لدراسة أجريت سعودياً ارتفعت النسبة من (19%) إلى (35%) خلال عام واحد . وهذا في العام 1428هـ . فماذا عن العام 1430هـ !. هل ستقفز النسبة (16%) في هذا العام ، أم أنها سوف تضاعف إلى (32%) وهذا واضح . حيث ارتفاع نسبة الطلاق على مستوى المدن المليونية .. جده .. الرياض .. الخبر .. مكة .. جازان ! .

    _ 3_

         إذن أين المنطق في كل هذا . أعرف معنى القدر والإيمان به الذي هو عندي يمر بمراحل . لكن هنالك مسببات لتأخر الزواج ، أو لفشل الزواج ، أو لتكدر الزواج . يجب الإيمان بها والأخذ بها قبل الزواج عندما ننظر لحال زواج الوقت الحالي ولماذا الفشل يحيط به من عدة جوانب ، وهى من وجهة نظر شخصية إلا أن الكثير يتفق على أغلبها ويأبى البعض البوح بها رغم التصاقها به خوفاً من الشعور بالفشل ، ومنها :

    1-     ضعف واقعية النظرة الشرعية . انطلاقاً من عدم الاكتفاء بنظرة واحدة وبناء تبعات الزواج عليها فيما بعد . أحفظ حديثا للمصطفى – عليه السلام – وهو : (( عن أنس: أنّ المغيرة بن شعبة أراد أن يتزوج امرأة ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم: اذهب فانظر إليها، فإنه أحرى أن يؤدم بينكما ))( 2 )  . لا أنكر هذا الحديث وقد رجعت له في أكثر من مصدر وسألت عنه أكثر من رجل علم . إنما هل نظرة واحدة كفيلة بأن تدخل القلوب إلى بعضها البعض ؟!! . أتوجه إليها فأوافق ، وما هذا الرضا إلا لرضائي عن جمالها كما يتضح من خلال قراءات الكثير أمامي ، وإن تم الرفض فهى غير جميلة . إذن النظرة لرؤية مدى تقاسيم الجمال . فقط ، ولا أعتقد أن الله يمنحنا في تلك اللحظة معرفة الغياب كي نتثبت !! ، ولا يعني هذا عدم إيماني بالنص الشرعي . أنا أؤمن به لكن أؤمن بعمل العقل معه . قد يصنفني أحدهما أنني من ” العقلانيون ” . إلا أني غير مهتم بالتصنيف .

      

    2-     بعد الشاب عن قضية الاختيار الفعلي للشريكة المستقبلية . وإن هى إلا اختيارات في مجملها لا تقوم إلا على الموافقة بعد التثبت من نسبة الجمال ، والتأكيد على ميثاق الخضوع من قبل نظرة تختص بها فراسة الأم وخبث إحدى الأخوات ذات المؤهلات العالية والثاقبة . وكذلك توكيل الاختيار لإحدى سيدات العائلة .

     

          

    3-    انحصار نظرة المرأة عند الزواج حول الدور التقليدي من أعداد الطعام  - باتت نادرة بعض الشيء – وتنفيذ بعض الأمور وكأنها تؤدي دور خادم محترم ؛ بينما المرجو منها أكبر من ذلك فتتناسى حدود معنى الشريك .

     

    4-    ضعف الإعداد الأسري الذي كان في السابق بمثابة  دروس شبه يومية تلقيها الأم على أبنتها في تكرارية قد تكون مملة بعض الشيء إلا أنها ترسخ في الذاكرة وتكون ذات أثر بليغ فيما بعد . بينما الآن تبعد الأم عن أبنتها بعد المشرق عن المغرب إلا ما شاء الله مع البعض ، والحال لا يختلف عن الرجل الذي كان في السابق يتلقى جرعات من والده .

     

     

    5-    عدم مراعاة أن الأنثى ” إنسانيتها ” تغلب عليها ، وهذا ما يجب أن تكون عليه ويغفل الزوج عن هذا ولا يراعي فيها إنسانيتها ولا يغذيها فيها فتخرج تشعر بالكثير من الوحشية . لعدم وجود زوج يهتم بها إما لجهله بما تحت يديه  – وليس هذا بغريب على المجتمع الخليجي الجاف – ، أو عدم اعترافه بما يسمى حسن المعاشرة ، وتبادل مشاعر.  دل عليها خير البشر في هديه . 

     

    6-    الزواج بعد الحب ، مازال يحتاج  لوقفة ومحاسبة مشاعر قبل الخوض فيه ، وما هو في الأساس ليس غير حب بني على إعجاب بصفة أو صفتين سرعان ما تنسلخ قشورها ما بعد الزواج . فيبدأ الشعور بالجهل من الطرف الآخر الذي أمامه .

     

    7-    إحساس الشاب بفقده لمساحة ” الحرية ” التي كان يعبث في مدارها طولاً بعرض ، ومع حدوث أول تطبيق فعلي للمسؤولية وتكريس ساعات لها يتولد الشعور بذلك ليختزن في الذاكرة ويتنشط مع كل مسؤولية مما يدعم الإحساس بالكره للزواج والحنين لحياة العزوبية  .

     

     

                                            _ 4 _

         القرب من الأنثى لا يحتاج إطلاقا إلى جرعات شراب المحبة (3) الوارد ذكره في النصوص الفرعونية عبر حضاراتها القديمة والحديثة والإيمان المطلق به عبر أسرها الكثيرة ، الأمر يجب أن يكون مسرحاً مفتوحاً تكتب نصوصه من واقع أنثروبولوجيا المرأة عبر العصور ليكون التوصل وفق منظومة تفاهم وليس أخذ تلقائي .

     

     

    _ 5 _

         قبل عدة أعوام بدأت معي فكرة ناقشتها في مدونتي البسيطة وهى في بداياتها الأولى عن الرغبة في الزواج من ” جنية حسناء ” ، ولم أكن أطلبها من ساحر ؛ بل كنت أطلبها من الله مباشرة . وهى موجودة في تصنيف “ميقات الجنون” وأحترمها جداً تدوينة ً وفكرة ،وروابطها :

    اللهم أرزقني زوجة جنية وحسناء (ج /1)

    /p=10.html

    اللهم أرزقني زوجة جنية وحسناء (ج /2)

    /p=21.html

         لم تكن الفكرة وليدة فراغ عاطفي فقط بقدر ما هي إيمان شبه مطلق بقناعة الفكرة . فيما بعد هذه الرغبة شاهدت الكثير من النماذج النسائية  مما جعل الفكرة كما هي مكان مد وجزر ، وقبول ورفض ، ولم يتسنى لها الرفض . فليس هذا من فراغ . إذ أنني شعرت أنني كنت أخاطب عقلي جيداً وإن من يستمع لا يشعر إلا بجنون ما أكتب . فله الخيار في التفكير في الموضوع مشروع زواج وله الرفض دون نقاش .

     

     

    _ 6 _

         لا أنكر أنني كغيري من الشباب نرغب في الزواج كحاجة فطرية .. رغبة في الشعور بالأبوة .. رغبة في ممارسة دور المسؤولية .. أمنية الشعور بالاستقرار الأسري .. قضاء الرغبات الجنسية .. تعبئة الفراغ العاطفي بما نحب .. ، وغيرها من الأمور التي هى لزاماً يجب أن تكون في مقدمة خطوات المشروع الأسري الكبير . إلا أن الخوف يسيطر علينا كثيراً فعلى عاتق الشاب ستكون مسؤوليات كبيرة . وعلم أن المسؤولية بين الطرفين إلا أن هذا المجتمع شاء الله له أن تكون على عاتق الزوج أكثر حتى على سرير النوم وأثناء ممارسة الجنس فإن لم تكن أنت من ” يقول هيا بنا نلعب “  فلن  ” تلعب هى ” .

         إذن الخوف من الفشل ، والخوف الشعور من عدم الرضا من كلا الطرفين فهذه حياة قد تمتد لأكثر من أربعين عام . إذا ما قدرنا أن المتبقي ما بعد الزواج من العمر ليس غير ثلاثون عام أو أربعون تزيد أو تنقص ، وما بعد الأربعون عام من الحياة الزوجية أي ما بعد الستين عام من الحياة تدخل ضمن نطاق الزهد في كل شيء بحجة العمر ودنو الأجل ، ثم تذهب إلى القبر لتبدأ رحلة جديدة من نوع أخر وعلى قدر ما تدفع ستكون النتيجة . 

     

    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    *أما بعد :

    هو شعور ، يأتي ويذهب .. يأتي ويذهب .. يأتي ويذهب .. يأتي ويذهــ …..

     

     

    ــــــــــــــــــــــــــــــ

    (1) البـروبـاجـنـدا :

    تعني نشر معلومات حول أمرٍ ما  بطرق نظامية  غايتها الترويج لها .

     

    (2) شراب المحبة :

    هو شراب جاء خبره في نص فرعوني قديم ذكر انه قد تم اكتشفه على يد العالم  - عالم المصريات – ” سويزو ” كان النص يتحدث عن شراب المحبة هذا ، ويشترط  للحصول عليه الحصول على كمية بسيطة من دم الإصبع المجاور للخنصر باليد اليسرى والذي يتوافق مع الطحال ويطلق عليه بأصبع القلب  .. لكي تدب المحبة في قلب الحبيب .

     

    (3 ) رواه أحمد وأبو داود






    التعليقات:

    أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (34)

    1. فارس التميز قال:

      نصيحة لمن يريد الزواج قبل البدأ طبعاًوبعد:-
      أولاً: لا تقدم على فكرة الزواج أبداً إلا وقد أنهيت مرحلت الصياعة بمعنى (إذا أنطحن الحب الي في راسك).
      ثانياً: إعلم أن الرجل مرتاح ولا يقلق على مستقبله إلا إذا تزوج وان الأنثى تبقى قلقه على المستقبل حتتى تتزوج.
      ثالثاً: إذا عزمت على الدخول لعالم المغامرات والمشاكل فكن مقتنع بزوجتك كما أنت مقتنع بنفسك.
      رابعاً: قبل زواجك حدد مسيرة جميع أمورك بعد الزواج ليسير الزواج كما تريد ويكون ناجحاً بإذن الله.
      أخيراً: توقع أي شي يعكر زواجك حتى في نفس يوم زواجك وكن مؤمناً ومسلماً للقضاء والقدر.

    2. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      فارس ..

      مشكلتكم ياحديثي العهد بالزواج أن نسبة الفرح و التشائم عندكم يبلغان درجات مرتفعة في أيام معدودة وهذا ما يخيفنا نحن معشر العزاب .

      صدقيني الجميع يتزوج ، وكميات الحط في تزايد . والغريب أن الكثير عندما يتزوج وقد تجاوز الـ28 مايزال انه لم يتمتع بعزوبيته . الا تعتقد أن العزوبية يكفي أن تكون ما دون الثلاثين ؟
      أما غير ذلك هو إما : مؤشر خطر ، أو إضراب عام حتى اشعار آخر كما هو حال العبد لله .

      النقطة الثانية موجعة . صدقني . حيث تجعل المرأة من نفسه توقف مستقبلها بعد أن حولته على عاتق الرجل بينما الأولى أن تكون معه عوناً وليس حملاً جديداً يثقل كاهله .

      بالمناسبة لماذا أجعل من زوجتي مكان قناعة بينما بإمكان تحديد الخيار جيداً كي لا أحتاج فيما بعد لمسألة الاقتناع هذه اليتي توجعون رؤسنا بها أيها المتزوجون ؟! .

      الشكر كل الشكر على تعطير التدوينة بمرورك هنا . كن بخير وسعادة ، وكن هنا من جديدة إن شاء الله .

      دمتم ..
      ـــــــــــــــ

      عزيزي فارس
      كم أتمنى لو أستطيع أن أوصل رابط الموضوع لزوجتك .

    3. هي معادلة بسيطة..
      تتناسب نسبة من يفكر بما بعد الزواج عند إقباله على هذاالمشروع تناسب عكسي مع نسبة الطلاق :)

      من الأسباب أيضا…….
      أن الشاب لم يعد مؤهلا لفتح بيوت أسرية كشباب الماضي.. فمعظم شباب هذه الألفية لا يقدرون على تحمل المسؤلية في سن الزواج الطبيعي (20+) وتراهم يتحججون بقيد الزواج وحنّ النساء..
      تفكيرهم سطحي واهتماماتهم جد سطحية إلا من رحم ربك..
      يطلب من المرأة أن تكو�� سوبر وومن ويسقط عن نفسه وجوب أن يكون سوبر مان..
      يعتبر تطوع المرأة في شؤون المنزل والصرف واجب عليها أما واجباته فهي مكرمة منه يعقبها منّ..
      يشفع للشباب المجتمع الذكوري الذي يدفعهم إلى طريق الهاوية ولو من دون وعي..

      الله يرحم نسائنا وشبابنا.. ويوفق الجميع لما نووا..

      طرح جيد .. بوركت..

    4. صديقي ميقات

      عودا حميدا

      لعل من الصدف أن تدويناتك عن الزواج تلي نقاش حاد بيني وبين والدتي حول هذه الفكرة. فقد عكفت اليوم على نزع فكرة (فهمي) للبنية التي يسير عليها الزواج

      ومع ذلك فشلت في ذلك!

      لن اناقش الموضوع لأنك تشعبت فيها كثيرا، ولكني اختصر الأمر بأن من أهل نفسه بشكل جيد سيصل إلى نتيجة جيدا، ومع جعل من الزواج متنفسا جنسيا له فسيفشل، رجلا كان أو امرأة.
      .
      .
      .

      دمت بخير،،

    5. غادة قال:

      مساء الخير أخي ميقات ..

      لا أعلم لماذا هي النظرة للزواج محصورة على أنه علاقة بأنثى وصرف النظر على أنه من أجل الطاعات أن يتعفف الشخص عن طريق الحلال ..

      بغض النظر عن المشاكل المترتبة أرى أن كل علاقة بين بني البشر توجب المشاكل سواء الصغيرة أو الكبيرة منها .. أقصد أن لا حياة بدون مشاكل ومسؤوليات … إلخ !

      إذا نظرنا بأن العلاقة الزوجية ستقام فقط على التفاهم وبلا مشاكل أو أوجاع رأس فإننا مخفقون بالتأكيد .. فلم يضمن لنا الرب بأن الزواج سيكون راحة في كله !!

      وإن رأينا الجانب السلبي من هذه العلاقة لن يبقى مخلوق على وجه البسيطة متزوج ! أقصد أن الدنيا ستكون عزابا في عزاب .. وستنقرض طبقة الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين اليوم إلى 15 عاما ^_^

      أرى أن الزواج كغيره من العلاقات فيه من الإيجابيات والسلبيات مالله به عليم .. وبما أن الحياة كلها تعامل .. سيكون النجاح في تلكـ العلاقة نتيجة لكيفية تعاملنا فقط .. ” ولن يكون النجاح بنسبة 100 % بل 90 % وأظن أن ذلكـ نعمة ” ^_^

      أخي ميقات ..

      يعجبني ما يخطه قلمكـ كثيرا بل أكثر مما تتصور ..

      وأتأسف عن غيابي عن مدوناتكم الغالية جميعا طيلة الفترة الماضية ..

      وها أنا سأتشرف بقراءة ما فاتني من حروف هنا ..

      دمت بخير ..

      ^_^

    6. هذا هو الهم الذي ليس منه بد .
      أستاذي أتفق معك كثيرا في ما طرحت حول صلطويت الرجل في مجتمعاتنا .
      لكن أين موقع لا أقل المظلومين من الرجال بل من وقع في شراك لا خلاص منها .
      لك كل التقدير وكلي شوق في أكمال بقية السلسلة .

    7. غالبيه الشباب الان اتجهت افكارهم الى ان الزواج ليس الا لاشباع غرائزهم , فقط وقله هم من سموا عن هذا الاتجاة, بالنسبه للنظرة الشرعيه , فلها ايجابيات كثيرة قد نغفل عنها ولا ندرك ذلك الا في ما بعد, النظرة الشرعيه في الغالب ليست فقط لمجرد النظر لتقاسيم الوجه او الجسم انما هي اسمى من ذلك وقد ظهرت للكثيرين تجلياتها الواضحه فيما بعد, صدقني اغلب الزيجات التي نجحت الان كان سبب نجاحها معرفتها المطلقه بالفوائد الجمه للنظرة,وهي سبب من اسباب الارتياح , التي يحس بها الطرفين وتكون سبب بأذن الله لزيجات ناجحه ,اوافقك الرأي بأن من اسباب فشل الزواج هو الحب بعد الزواج لانها تكشف الكثير من الامور عن الطرفين حين يعيشان تحت سقف واحد, ويبقى الزواج هو الحصن المانع لكل الطرفين من الفتنه , شكرآ لك على طرحك الثري , تحياتي

    8. ماجد قال:

      رائع جدا ..

      هناك وحش آخر غير وحش الطلاق .. و هو وحش العنوسة يقودنا إلى القرارات الخاطئة..

      ماجد..
      مدونة لعبون لين..

    9. ميقات ,,

      لو كنت قائد شاطر ستكون معين لك وليست عبء ,,

      صدقني المراءه في مجتمعنا مثلها مثل الرجل كلاهما مظلوم من التقاليد

      تُعامل على أنها زجاجه لا تستطيع التحرك بدون رجل ,,

      وإرتاءت بعضهن إيهام الأخرين بإمكانية ذلك ,,

      المراءه المتصرفه يكرهها بعض الرجال !!

      لماذا ؟؟

      يعتبرونها جريئه وقادره والقادره عندنا مصيبه ,,

      ولكن يظل سوء الإختيار تدفع هي نتيجته ,,

      ترى النساء قادرات فقط أعطها الضوء الأخضر ,,

      كن بخير ,,

      ليلى الحربي كانت هنا ,,

    10. سكينة قال:

      أعتقد أنها تعتمد على وجهة نظرك تجاه الزواج (كما أسلفت حضرتك). أرى حولي يا ميقات فتيات لم يتجاوزن السابعة عشرة متزوجات و حوامل و نساء (أعني من ناحية النضج و هذه الأمور) أكثر مني و ممن يكبرنني سناً , المسألة ليست مسألة سن بقدر ما هيَ مسألة وعي و تقبل و استعداد للجديد .. طبعاً رأيي لا يعدو كونه وجهة نظر في الكثير المفيد الذي كتبتهُ أنت , كُن بخير ميقات .

    11. فاطم .. ، قال:

      /

      :
      :

      أستوقفتني كثيراً لـِ أجدك تشبهني جداً

      طفل يولد من رحم السماء وَ يعتصر نهدها

      الـأيمن لـِ تتوضأ أنثى مُختلفة لـِ أحضانه .. !

      ماذا لو كانت جنية أو حتى نصف أنسية .. /؟

      الـآن فقط أراك أهدئ .. أعمق .. أدفئ

      وربّما رعشة من الضوء تتعثّر بـِ ضجيج الهدوء

      ماذا يعني أن تغلقك لـِ أنثى لـا تفتح صارية أحلـامك الـإ

      لـِ جسدها وإنتصاراتها فيك بـِ لذة

      اممم ..

      قرأت ذات صباح لـِ ماريو يوسا عَلى قلب لوثيندا

      ” ليس هناك من يدمر المرأة مثل الزواج والذرية ”

      أنا عَلى يقين بـِ إنه الزواج مشروع نصف النصف وجه يَتلبس

      الحُلم بـِ رجل كامل يتقن ترتيب عقاله فوق رأسه لـِ تختلط

      الـأمور في هيئة مقنعة بـِ إنه مايحتويه هذا الرأس ليس فقط

      قدرته المذهلة عَلى تحمل ” العقال ”

      في كل مرة تأتيني أمي محملة بـِ صورة لـِ رجل ما .. أهز رأسي

      بـِ الرفض ولـا مبالاة وفي كل مرة تكرر ذات الموسيقى

      ” من يتحمل عقالة يتحمل أنثاه ”

      قد تكون نظرية أمي صحيحة عَلى الـاقل في زمن ابن العم .. !

      تتناسى أمي كثيراً بـِ إن حتى إبتسامة هذا الـأنيق بـِ عقاله

      لم يرتديها والعقال الـإ لـِ صورة فقط .. !

      أعتقد بـِ إننا نصفنا ضد هذا المبدء وليس الزواج بحد ذاته

      ميقات ..

      شكراً جداً ..

      أستمتعت كثيراً بـِ إن أجد من يشاطرني هذه القناعة

      دمت نقياً ..

      اوه نسيت بـِ إني أخبرك في رغبة منّا حتماً سـَ نجد أنصافنّا يوماً

      بـِ لغة تختلف عن عيون الـإخوات و صورة العقال .. ،

      : )

    12. ميقات لم تُبقي لنا شئ نستطيع أن نضيفة
      ناقشة الموضوع بعقلانية وبتساليم إيمانية وتركت مساحة ضئيلة خجل وحيرة ما بين دين وعقيدة .
      غاب عن الكثير أن الزواج سكن وإستقرار ، وحتى كثير ممن مضى عليهم زمن بصك زواج لا يعؤون منه سوى وظيفة ميكانيكية ينتج عنها أطفال .
      أعتقد أن الجميع بحاجة لتثقيف عن ماهية الزواج وماهو أبعد من ممارسة لعبة كبار .
      ألحظ بالفترة الأخيرة كثير ممن يختصرون حياتهم ولا يمرون بفترة مراهقة وشباب .. من طفل لأب أطفال
      صباح دخولة لعالم الرجال يعبث بذقنه ، ويؤدي فريضة حجة ويكمل نصف دينة .
      لذلك لم يعد بالزواج سكن وإ��تقرار .

      .
      .

      برايفت ..
      ميقات ما قولك بمحدثك ..
      أشعر بحاجة ماسة للزواج :)
      عندما أعود لشقتي وقد أهلكني التعب ..
      ملابسي بحاجة للغسيل
      وسريري يطالب بحقه من الترتيب
      والفاست فود أفقدني متعة الطعام .

      إلى أي الفريقين أعود ؟

      تحياتي لك

    13. ميقات
      النظرة الشرعية لم يبيحها الله من فراغ
      هي ليست نظرة لتقاسيم الجمال فقط
      بل راحة ينزلها الرب من عنده لكليهما
      والدليل هناك رجال يضعون شروط جمال معينة
      وعند النظرة الشرعية يختار أنثى تكون متوسطة الجمال وقد تكون أقل من ذلك ليست بالصورة التي رسمها
      ويكتب الله لهما التوفيق
      .
      .
      الزواج مرحلة استقرار يسبقها خوف شديد من كل شئ
      ربما حتى من المستقبل
      هي مرحلة خوف ليست للرجل فقط بل للأنثى أكثر..
      تخاف الأنثى أن تكون المعاملة الطيبة والحب فقط في أول سنة
      ثم يكشر الرجل عن أنيابه
      ويظهر الوجه الأخر
      وأبشع ماتخاف منه الأنثى ( الخيانة )وأظن هذا هاجس كل أنثى
      فبعض الرجال لايصون زوجته , تسري الخيانة في دمه ,هذا أمر يسبب لها جرح عميق
      ربما تكمل حياتها معه فقط لأجل أبنائها
      أو قد يصل الأمر للطلاق
      .
      .
      ميقات
      مهما كثر الحديث
      ” الزواج أمر يعتمد أولاً وأخيراً على القسمة والنصيب ”
      .
      .
      شكراً لإثارتك لموضوع مهم كهذا
      دمت بخير وفي طاعة الرحمن

    14. عودة جديده لنفس الموضوع:

      ميقات تعجبني افكارك حقيقة اتفق معك مجملا لاتفصيلا

      لي وجهة نظر اخرى لي عودة هنا او في تدوينة مستقله..

      تحياتي..

    15. اخي الكريم ميقات ..

      الزواج الان اصبح( لعب عيال )وللاسف هذا الكلام اقوله من واقع الحياه اغلب زيجات هذه الايام فاشله وان كانت قائمه ..
      وللاسف اغلب الوقت البطل فيها الرجل ..لانه لايعرف كيف يتعامل مع زوجته ..فتجده يعاملهاكانها جاريه اشتراها من سوق النخاسه يريد ان يخرج بطولته الرجوليه عليها ..بعض الفتيات لايستطعن الاستمرار وهذا يفسر كثرة الطلاق والبعض الاخر منهن تستمر في الزواج على مضض لانه لايوجد بديل له ..لانه لايوجد لها السند
      الحقيقه ضروري الدورات التأهيليه للشباب وخاصه الذكور لفهم
      ابعاد الحياه الزوجه ..
      هل يوجد حل لتعرف المراه الرجل جيداً قبل الزواج لان اغلبهم
      يظهر بمظهر غير مظهره ولكن بعد الزواج ….
      لك احترامي ميقات وتقدير ي لجميل حرفك

    16. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      مسك الحياة ..

      ربما مثلما ذكرتي التخوف المفرط قد يكون خطر بعض الشيء . كذلك اتفق معكِ أن الزواج حالياً يجعل الكثير من الشباب يخشى القدوم فيه ، خصوصاً وأن بعض الشباب يفتقر لقدر كبير من المسؤلية في الوقت الحالي ، وكم يؤسنفي عندما اتحدث عنا نحن الشباب وكيف أنه لا يبدأ الكثير منا يشعر بحجم المسؤالية إلا مع قرابة سن الثلاثون .

      صدقيني من يريد تطبيق نظرية سوبر ومن عليه أن يك��ن سوبر مان .

      الشكر كل الشكر على مروركِ العطر . كوني بخير وعافية ، وكوني هنا مرة أخرة كعادة قلمكِ إن شاء الله .

      دمتم..

    17. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      أبو عُبد ..

      أيها الصديق مثلما نحن لدينا بُنا نريد تأسيس حياتنا عليها . كذلك الأنثى لديها . فقط نحتاج لتواصل صحيح لتكون هنا عمدان متينة صلبة .

      الشكر كل الشكر على المرور الجميل . كن بخير وسعادة ، وكن هنا من جديد إن شاء الله .

      دمتم..

    18. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      غادة ..

      نعم ، الزواج عفة للنفس لكلا الجنسين ، والرجل يؤجر عندما يتزوج بأنثى – وإن كان قد اغضبت احداهن عندما أخبرتها بأن الرجل يؤجر عندما يتزوجها – .

      المشاكل لا بد أن تكون . قرأت لأحمد أمين – إن لم أكن اخطأت – أن الحياة الزوجية بدون مشاكل لا طعم لها ، أو لا تكون . أي بمعنة أن المشاكل هى من أساسيات الحياة الزوجية . ويبدو أن تصبح فيما بعد ذكرى قد تكون مجالاً للضحك عليها . فقط أن تحل المشاكل في وقتها ولا تتفاقم .

      صدقيني غادة وضع لمسة قلمكِ أنتِ والكثير من الأخوات والأخوان هي هى من تمنح كتاباتي بريق كما وجدت . ولا تعتذري عن غيابك فقراءة ما أكتب يكفيني سيدتي .

      – هل تكفي شكراً غادة ^_^ ؟.
      أتمنى ذلك .

      شكراً سيدتي على مروركِ الكريم . كوني بحفظ الكريم ، وكوني هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم..

    19. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      ماجد الجارد ..

      قال لي احدهما ذات يوم :” المرأة شر لا بد منه “!!
      وقال نفس احدهم هذا ايظاً: “الزواج شر لا بد منه ” !!

      ربما يا صديقي قالها لحظة غضب ، وقد اغضبت مجموعة كبيرة من النساء عندما قالها .

      اختلف معه رغم انه ربما بنى كلامه على حكمة غيره ممن عاني البعد عن المرأة وعانى القرب من المرأة .

      هذا القفص ما جد هو سجن وغير سجن . هو قيد وغير قيد . يحتاج من يملك مفتاحه دون غصب .

      شكرا عزيزي ماجد على تشريف مدونتي المرة الأولى . كن بخير وسعادة ، وكن هنا من جديد إن شاء الله .

      دمتم..

    20. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاَ..
      سجينة الذكريات ..

      فعلاً ..
      فعلاً ..
      الشباب أصبحوا يقبلوا على الزواج بقوة نظراً لما يشاهدونه المساكين ولا يستطيعون مقاومته . فربما صار زواجهم ستراً لهم ولغيرهم ، وسبيل أن يكفوا عن التفكير فيما يزعجهم .

      لا أعلم ماذا تقصدي بـ(تجليات)ما بعد النظرة الشرعية . هى نظرة خطافية كلمح البصر . هل من الممكن أن تكون كافية . إذا تزوجت سأقول لكِ سيدتي وهنا في المدونة .

      الشكر كل الشكر على هذا المرور اللطيف . كوني بخير وصحة ، وكوني هنا كل مرة إن شاء الله .

      دمتم..

    21. روح قال:

      سيدي ميقات …

      لما اراك تطلب المثاليه في كل شيء في حياتك ..حتى في خيالك ..

      ثم لو أفترضناأن الزواج أمر خطأ لاتنسى ان بعض الاخطاء لها نتائج جيده ..ألم تكتشف القاره الامريكيه بالخطأ ..

      ولو تكلمنا عن قضيت الحب قبل الزواج ..فهذا حصوله عندنا في السعوديه بنسبه 1 % نجاح وما تبقى فهو فاشل بعد الزواج ..لاني ارى ان كلا الطرفين يريد ان يظهر بأجمل صوره أمام الطرف الاخر فيخفي عيوبه هذه الفتره اما بعد الزواج فلا شيء يخفى ..فأنا من مؤيدي الزواج التقليدي جدا ..لانه حتى لو احصينا عيوبه وجدنها اقل من عيوبه غيره ..

      والطلاق ..أظنه ليس من كون الشباب يتزوج ولم يضع في باله وضوع انه مسؤول من عائله ..بل لان العالم بأسره ذاهب نحو الانوثه في هذا الزمان فأصب الرجل يميل للأنثى في أحساسه بل حتىفي اتخاذ قراراته ..

      عذرا منك سيدي ..ولكني ارى ان التفكير الكثير يفتحك لك ابواب انت غني عن ما تصدرههذه الابواب من ازعاج ..

      شكرا لقلمك سيدي ..

    22. طاهر قال:

      الجميل ميقات أنك متصور لكل هذا قبل الزواج ..
      صدق لا أدراي ماهي فلسفتي الزوجية الى الان !

    23. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      ماجد ..

      الغريب عزيزي ماجد أن هنالك نساءيفضلن الهنوسة على الطلاق . وهنالك من يرى أن تبقى المرأةعانس خير لها من أن تذوق الزواج وتطلق ! .

      وفي كلا الحالتين لا أحد يريد لأي أنثى قريبة منه أن تقع في أحد الأمرين .

      الشكر كل الشكر ماجد لمرورك الكريم . كن بخير وعافية ، وكن هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم..

    24. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      ليلى الحربي ..

      الكثير يجمع على ضرورة إيجاد القيادة المبكرة لتأكيد أحقية المكانة كي يصبح الطريق سهلاً للسنوات المقبلة . لكن لا نريدها قيادة بالكراه .

      الضوء الأخضر يعني الإنطلاق .. هل ستعي المرأة حقيقة التقدم دون قيد أم سيكون ذلك وبالاً علينا نحن الرجال .

      شكراً على مروركِ الدائم لمدونتي . كوني بخير ورضا ، وكوني هنا كل حين تظيين مدونتي بروعة قلمك . إن شاء الله .

      دمتم..

    25. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      سكينة ..

      درجة الوعي نعمة من الله يؤتيها من يشاء . وليس شرطاً كل متزوج عاقل أو كل متزوجة عاقلة . هنالك الكثير من كلا الطرفين قد يتصرف ابنائهم أفضل منهم ، وكذلك الوعي غير مرتبط بالعمر سبعة عشر أو سبعة وعشرين . التربية لها دور . كبر عقل أحد الطرفين له دور في تركيز عملية الزواج . الأهل الناصحون بالخير إن شاء الله لهم دور كذلك .

      لم يذهب الرأي الذي طرحتيه هنا عن جدة الصواب سيدتي . لقد قلن وأجدتٍ القول ، ولو ذكرتي رأي مخالف للواقع ستصدقيني سأتقبله كوجهة نظر مكان كل تقدير واحترام .

      شكراً على مروركِ سكينة . كوني بخير وصحة ، وكوني هنا كل حين . إن شاء الله .

      دمتم..

    26. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      فاطم ..، ..

      بالمناسبة سألت والدتي ذات يوم هل أشبه أحد في عائلتنا ؟.. فضحكت فعرفت أنني إما لا أشبه أحد وما أمامها هو شيئ جديد ، أو أنني أذكرها بفرد من العائلة لا تردي ذكره لعاهةٍ في عقله . فسكت من حينها .

      الجنية إن كانت من رحم السماء فستكون مباركة وطاهرة وبعيدة عن مضاجعة الشياطين . ربما يكرمني الرب بإنسية تنسيني هوسي بالجنية إن اراد .

      لا اعتقد أن ” ماريو يوسا” اخطأ في حديثه:
      ” ليس هناك من يدمر المرأة مثل الزواج والذرية ” .
      سأخبرك بشيء مما قرأته في بطون كتب العرب قديما عن رجال كانوا يبقون لسنين طويلة بقرب نساء لا يفارقونهم ولا تقل مشاعرهم بل هى في ازدياد والسبب عدم زواجهم من بعض فتكون ويكون خليلته وخليلها . خذي من حديثي هذا ما اقصده من نوع العلاقة وليس شيئاً آخر .

      جميلة هى نظرية “العقال والأنثى” وما تقديمي للعقال إلا لمعرفة الشاب الخليجي / السعودي للعقال قبل معرفته للأنثى . صدقيني فاطم هذه النظرية قريب من مطالبة الشباب بـ ( لا مكياج مع النظرة الشرعية ) . كل هذا يجعلنا نقول ان مثل هى الأسطر الأولى من قائمة كذب لا نعرف اخرها .

      فاطم …. كل منا يبحث ، الفارق أن الأنثى هنا قد تجد أسرع من الرجل بينما الرجل قد يمضي قدما في مباركة الخطوة والزواج قبل الأنثى حيث أن الأنثى لا تستطيع البوح فهذا يعارض شريعة الدنيا “العادات والتقاليد ” .

      أخشى أن تجديني أنثى من هذا النوع وهذا شرف لي . بينما أكون أنا أبحث عن أنثى لجهلي بأمر الذي وجدتني دون علم : ) .

      شكراً سيدتي فاطم .. كوني دوماً بحفظ الكريم وبصحة ورضا ، وكوني هنا كل حين تكملي التدوينة بلمستك التي اعتدنا عليها إن شاء الله ..

    27. اقصوصه قال:

      امممممممممممم

      كنت احس من ردودك مرات انك معارض لفكرة الزواج

      او بمعنى ادق غير مقتنع فيها

      انا اتفق معاك بالنقاط اللي ذكرتها

      بس انا تعلمت شي من الحياه

      احيانا التعمق بالامور وايد

      يوصلنا لنتيجه غريبه!

      بمعنى انه ما يكون له نهايه

      وما يوصلنا الى بر..او حل معين

      لهالسبب مش كل شي بالدنيا يتم حسابه بالورقه والقلم

      اكيد مش معنى كلامي ان نترك امورنا كلها ع سجيتها

      وما نفكر ولا نرتب ولا نحسب حساب للي بنسويه

      بس فالمقابل ما نبالغ وما نعطي الامور حجم كبير

      لاني احس ان هالطريقه تخلي الابواب تتسكر امامنا :)

    28. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      قارئ الأفكار ..

      عزيزي ثق تماماً أن مقالي لا يكتمل دون مرور أقلام أمثالكم كي تكمل نقصي فيما كتبت هنا وهذا ما يسعدني.

      الزواج كما تفضلت سكن واستقرار . أما الأبناء هم عملية تأتي مع اكتمال المشروع .

      جميل ما ذكرت عن التثقيف في الزواج . اصبحنا نسمع من عدد قليل يذهبون لحضور دورات تأهل لمحاولة النجاح في هذا الأمر وهذا أمير جميل وموفق إن شاء الله .

      بالمناسبة تغضب كل أنثى عندما تسمع من رجل يقول أريد أن اعوذ وأجد الطعام جاهز ، وانام وأنا متأكد من كي ملابسي للعمل عند الصباح ، وعندما أطلب الشاي أو القهوة تكون جاهزة ، وتظمن أن ثمة من سيقوم بترتيب المرتبة – السرير- . وغيرها من الأعمال . صدقيني كل هذا للأسف أصبحت تقوم بذلك ” الخادمة ” ، وبعد كان البعض يحكينا عن سر رائحة ملابسة وكيف يتلذذ بها أثناء العمل بسبب مرور يد زوجته عليها حتى لو لم تحسن كيها ،والآن أصبح الكثير لا يشعر بقيمتهاشرط أن تكون قد اتقنت كيها !!.

      عزيزي .. صدق من أسمى الفاست فود (( اف اف )) .أتمنى لك التوفيق فيما أنت مقدمٌ عليه إن شاء الله ، وصدقني تحتاج زوجة في غربتك .

      الشكر كل الشكر لهذا المرور الجميل والطريف أخي . كن بخير ورضا ، وكن هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم ..
      ــــــــــــ

      اعتذر عن التعليق المـتاخر بسبب ظروف العمل صباحا ، والدراسة مساء

    29. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      ذكرى الجروح ..

      النظرة الشرعية خطوة مباركة لكن . أجدها لا تكفي لماذا لا تكون نظرتين أو ثلاث على مدى شهر كامل حتى يتأكد تمام الرجل والمرأة من أختيارهم .ربما أقول ربما لأنني لم أخوض التجربة أقول هذا الرأي ، وليست المسألة قضية خالف تعرف .

      بإمكان الرجل والمرأة أن يجعلا كل حياتهما كأول سنة في الزواج إذا اتفقا في كل شيء إن شاء الله .

      اوافقكِ الرأي أن الزواج أمر مخيف لما يحمله من حياة قد تمتد لثلاثين أو أربعين سنة من الحياة .

      ذكرى .. لا تغضبي مني إن كل لكِ أن الرجل والأنثى كلاهما يخافان من الخيانة . حيث لم تصبح حكراً على الرجل في هذا الزمن . وهذا أمر مؤسف .
      الشكر كل الشكر على هذا المرور ذكرى . كوني بخير وعافية ، وكوني هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم ..
      ــــــــــــ

      اعتذر عن التعليق المـتاخر بسبب ظروف العمل صباحا ، والدراسة مساء

    30. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      عثرات قلم ..

      احرجتي قلمي سيدتي قبل احراجي لا حرمت مروركِ العطر . وأرحب بعودتكِ في كل وقت ، أو تناول الموضوع في مدونتك بقامك الجميل .

      الشكر كل الشكر على هذا المرور عثرات . كوني بخير وسلامة ، وكوني هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم ..
      ــــــــــــ

      اعتذر عن التعليق المـتاخر بسبب ظروف العمل صباحا ، والدراسة مساء

    31. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      بوح القلم ..

      احزن كثيراً عندما اسمع عن أنثى تعيش مر الحياة مع زوجها ومستمرة في زواجها هرباً من شبح الطلاق، وخوفاً على مصير الابناء . تعيش صدمة لا تفارقها إلى أخر العمر .

      مثلما ذكرت من قبل لأخي قارئ لا بد من دورات تأهيل لمن يشعر بأنه يجهل الكثير من الامور في هذا المجال .لكن الخوف أن يشعر البعض بنوع من الحرج من هذه الدورات كذلك الحرج المصاحب للذهاب للعيادة النفسية .

      بوح نحن نستقبل كل شيئ متأخر للأسف ، وقد نؤمن في بعضه بعد فوات الآوان .

      سؤالكِ رائع أختي بوح . لماذا لا تتناولينه ” أنتِ “، أو الأخت “عثرات قلم” من وجهة نظر نسائية في مدوناتكم سيكون رائع .ومع ذلك أن أرى الحل . في تقثيف السؤال من قبل الأنى عن خطيبها من قبل أهلها وهو الأخوان أو الوالد أو أبناء أخوانها أو أخواتها الذكور . وإيجاد وسية اتصال في حدود المراقبة من أخت كبرى كالماسنجر .

      الشكر كل الشكر على هذا المرور أختي . كوني بخير وعافية ، وكوني هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم ..
      ــــــــــــ

      اعتذر عن التعليق المـتاخر بسبب ظروف العمل صباحا ، والدراسة مساء

    32. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      ر و ح ..

      ولماذا لا أطبق المثالية في كل حياتي . مع ثقتي التامة أنني لو أردت تطبيق المثالية في كل حياتي فلن انجح إلا في جزء بسيط ؛ هذا الجزء البسيط سيدتي كفيل إن شاء الله في سعادتي ونجاحي . أما لو طبقت المثالية كلها فربما سأتحول من بشر إلى شيء آخر . صدقيني الأمر يحتاج لرغبة ودراسة مجريات حياتك الدقيقة وإن شاء الله سوف نتمكن من إرضاء ذاتنا على الاقل .

      أنا لا أقول عن أمر أوجده الله أنه خطأ . لا سيدتي أنا أنادي بإعادة هيكلة الزواج من :
      – اختيار الزوجة / الزوج .
      – النظرة الشرعية .
      – المهر .
      – مسألة مكانة المرأة كزوجة في القرن الحالي .
      – مساواة الزوجين .
      – فهم “القوامة” كما شرعها الرب وليست العقول المتحجرة .
      – تكديس المواليد .
      وووو
      وهنالك الكثير من الأمور التي تحتاج إعادة النظر فيها كي يتم المساهم في انجاح الحياة الزوجية .

      تحدثت في الأعلى عن نسبة فشل الزواج ما بعد الحب على الاقل محليا وأظن أجمله ما قد يأتي ما بعد الخطبة والزواج . دون ذكر كلمة ” تقليدي ” فهى مربكة بعض الشيء .

      يقول أكثر من شخص أن التمق في فكرة ما خطير جداً . سامحيني سيدتي ليس هذا بيدي فعملي كباحث تاريخي يجعل أتعمق أكثر مما تتخيلين . غير ذلك أنا رجل عقلاني أي أميل للعمل بالعقل فوق كل شيء وهذا يتطلب حق التعمق مع تحمل سلبياته .

      الشكر كل الشكر على هذا المرور أخت روح . كوني بخير وعافية ، وكوني هنا كل حين إن شاء الله .

      دمتم ..
      ــــــــــــ

      اعتذر عن التعليق المـتاخر بسبب ظروف العمل صباحا ، والدراسة مساء

    33. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      طاهر ..

      لا يهم إن كان إلى الآن لم تجد لنفسك فلسفة . ما يهم أن تكون متفاهم معها وهذا في ح ذاته فلسفة .

      وصدقيني طاهر لا أعلم ام التزمت بما ذكرته هنا هل سيكفي أما احتاج أكثر .

      شكراً صديقي طاهر على المرور . كن بصحة وسلامة ، وكن هنا كل حين إن شاء الله .

      دمتم ..
      ــــــــــــ

      اعتذر عن التعليق المـتاخر بسبب ظروف العمل صباحا ، والدراسة مساء

    34. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      اقصوصه ..

      كما ذكرت هنا سيدتي لست معارض على الزواج إنما معارض علة التقليدية الرتيبة في طريق الزواج واطمأن تعديل ما أنعوج فيها من بعض النقاط على مر السنين .

      والتفكير دتئما على حسب من يستخدمه .
      شكراً على مروركِ الدائم وتعطير صفحتي البسيطة . كوني بخير ورضا ، وكوني من جديد . إن شاء الله .

      دمتم..

    أكتب تعليق

    .