أبحث عن وطـن لهذا الوطـن ...
وعـن زمـن لهذا الزمـن ...

  • مقابلاتي

  • بحث

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • ميقات التاريخ

  • اصداراتي

  • تصنيفات

  • الأرشيف

  • مدونات أكون بها

  • زوار الموقع


  • معرض الكتاب / أزمة مثقف وهوية ضائعة بين الأسطر ..

     

         عندما زرت ” معرض الكتاب الدولي بالرياض ” للمرة الثانية وكانت زيارة سريعة للرياض لمتابعة رسالة الماجستير في جامعتي التي أنتسب اليها . كنت الوجوه تزداد قرباً من بعد . كنت سعيداً بذلك الشيء وأقول في لنفسي  إن كان الحضور هنا في هذه الساعة الواحدة تقارب الـ(1000) نسمة مابين أنثى وذكر فنحن أمام ما يقارب الـ(300) نسمة تريد القراءة . وهى نسبة سوف تزيد في العام المقبل إن شاء الله ، وإن لم يشأ الله فهذا أمرٌ يعود إليه . فربما لديه حكمه في ذلك يخفيها عنا وقد يخبرنا يوم القيامة . هذا اليوم الذي  لم أعد أدري ماذا وماذا وماذا سنعرف فيه حتى أني بت أشـ ….

         قال ميقات الصغير : (( وقـّف .. وقـّف تعود من الشيطان )) ..

         المهم . أن النسبة تزيد عن العام المنصرم والمنصرم يعني الماضي ، ولا يقول أحدهم لماذا لا تقول الماضي فقد أعجبتني المنصرم وأعجبني شرح معناها قبل الماضي ، فأردت أت أوردها ، وأوردها يعني أذكرها .  

         في هذه الزيارة …. زرت معرض الرياض من جديد . رغم زيارتي السابقة إلا أنه من العار أن أكون في الرياض ولا أزور المعرض من جديد فأنا رجل يزور المكتبات أكثر من المسجد وأكون سعيد بتواجدي في المكتبة أكثر من المسجد ، وأمسك الكتاب أكثر من القرآن الكريم ، ولا أقول هذا من باب التفاخر فليس من هذا يكون التفاخر بقدر ما هو حديث صادق لا أهتم برأي الغير فهو بيني وبين الرب . إنما هذه ما أشعر بها وأنا في حضرة القلم والورقة دون غيرها من الأشياء .

         في هذه الزيارة …. شعرت بأنها زيارة نفسية أكثر من كونها شرائية رغم أني حصلت على الكثير من الكتب كذلك . ذهبت لرؤية ماذا كان يقصد الدكتور / ” عبد الله الغذامي “  عندما قال جملة وجعلها عنوان كتابه ” سقوط النخبة وبروز الشعبي “ . فوجدت أن الكلمات العامية تأخذ حيزها عند عشاقها الذين لا يفقهون في غيرها .

         في هذه الزيارة …. أردت أن أشاهد عن كثب  ماذا تشتري الفتاة السعودية – التي لا تختلف عن أخواتها الخليجيات –  فوجدتها غارقة في فضاء الروايات والكتابات العاطفية  ولا تثريب عليكِ سيدتي فأنت تعانين هنا في هذا المجتمع الذكوري / النتن والذي لا يرحم هذه الأنثى ولا يأتيها من حيث تريد ….

         قال ميقات الصغير : (( ” من حيث تريد ” هذه الجملة قوية ، وتحمل أكثر من تأويل )) ..

         في هذه الزيارة …. وجدت في هذه الزيارة كيف كبار الكتاب والمفكرين السعوديين يدورن ويدورن حول مؤلفتهم ولا ينظر حولها أحد !! . لأنها باختصار لا تتحدث عن النهد وهو يتدلى من صدر فتاة في العشرينات ، ولا يتحدثون عن رحم تتساقط منه شهوته على قارعة كل طريق ، ولا يتحدثون عن عضو ذكري يستقيم في الساعة أكثر من ساعة .

         وحدك أيها ” الغذامي ” كنت تدور بطريقة الكبار  وتعلم أن كتابك الجديد ” القبيلة والقبائلية أو هويات ما بعد الحداثة ” سيصل للجميع وسوف يأخذ مكانته في الأشهر القادمة والندوات القادمة . فرحت عندما شاهدتك ووقعت لي هذا الكتاب في الزيارة الثانية رغم أنني قد اشتريت في الزيارة الأولى . كان حديثك جميلاً وشاربك الكث بشعره الأبيض ينساب كغيث من اللبن الذي لم يصفىّ .

         في هذه الزيارة …. قابلت فيها الكثير من الأدباء ، وتعرفت على أكثر من مؤلف عربي منهم القاص والشاعر والروائي السوري ” مصطفى سعيد “ صاحب ثلاثية ” خل الصبار “  ، و ” مجموعات الظالمون ”  .

         في هذه الزيارة …. قابلت الدكتور/ محمد الحضيف ” والد زميلتا المدونة الراحلة ” هديل الحضيف ”  – رحمها الله –  ووقعت كتابها ” غرفة خلفية “ الذي ضم كتاباتها الأخيرة ، وهو ” قبس من روح هديل ” وكانت عينيّ والدها شاحبة وبها الكثير من الحزن وصار بينا بعض حديث حزين لا أود ذكره هنا .

         في هذه الزيارة …. عرفت أن هذه المعرض يجب أن يتم اختيار ” رجال الهيئة ”  الذين يباشرون بدور الحماية المقدسة حتى لا يقع المسلمون في الخطيئة ، ويخرجنا الرب  من الجنة السعودية !! .

         في هذه الزيارة …. عرفت أن المثقف ومن توجهه له إلقاء محاضرة لا يمتلك حق الحماية وأنه معرض للشتم والإهانة والقذف والسب العلني ومضطر أن يمشي وفق حراسة مشددة والجميع يرقبه بعين المتوجسة خيفة منه  . بحجة المناقشة والحوار !! .

         في هذه الزيارة ….  تلقيت إجابة من أنثى نجدية عن دار نشر في المعرض . كنت أسأل عنها فأخبرتني بعد أن كادت تشتمني فكانت جميلة تلك المساعدة وتلك الأنثى .  

     

    أما بعد : أشعر بشيء في صدري .






    التعليقات:

    أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (18)

    1. أهلاً ميقات الخير ..
      محظوظ أنت بالزيارهـ ثانياً ..
      ومحظوظه الرياض بزائرها ..
      تفاؤلك بالقراء جميل ..
      أرجو ذلك !!
      أقصد زيادة العدد وليس الكيف ..

      الفتاه السعوديه وتوجهاتها الأدبيه ..
      نعم غااارقه في هذا الأدب العاطفي والخيالي .
      ليس بسبب جوعها الأزلي للحب والعاطفه ..
      بل ولأن المربي على إستعداد تااام بالدفع
      لشراء روايه عاطفيه , أو مجلة أزياء , أو كتاب طبخ .

      ولو حاولت أو فكرت بكتاب سياسي أو ثقافي لوجدت شتى أنواع
      الإستنكار !!
      فذلك أدب الرجل … وإن كان ليس الكل .

      وأرى أن هذا النوع من الروايات ممكن قراءته وأنا من محبيه

      ولكن لايكون كل القراءه .. ممكن إعطاءه حيز من الوقت وليس كله

      ثم رجال الهيئه تحميك من نفسك . الست مواطن جاهل لايعرف مصلحته

      هنيئاً لك من قابلتهم ..

      يُعجبني ميقات الصغير … يحميك من ما يؤخذ عليك > خله يمك دوم .

      أما بعد : سلامة صدرك ..

      ليلى الحربي كانت هنا ..

    2. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      ليلى الحربي

      الروايات تستهوي الجميع وأعلم ذلك إنما لا تنمي خيال ولم تتسع معها مدارك عقل سوى خيال أن تكون أو لا تكون .

      سمعت من الكثير من الفتيات قد وجدن بعض التحفظات والإحراج من قبل اسرهم على شراء بعض الروايات . بينما لا يجدن أي استنكار إذا طلبن كتاب ثقافة عامة أو دراسات او سياسة او تطوير ذات على سيبل المثال .

      لست جاهلاً بنفسي وأنا أعلم بها حتى من ملائكتي الذان يرافقاني طيلة حياتي . ولا أؤمن أساساً بأي تدخل بين العبد وربه من قبل عبداً آخر .

      الشكر كل الشكر على المرور الكريم كوني بخير وسعادة ، وكوني هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم..

    3. مساؤك فرح ,,شي جميل ان تزور المعرض للمرة الثانيه,, والاجمل ازدياد عدد القراء عن الاعوام الفائته,,احيي فيك صراحتك المتناهيه حينما قلت انك تزور المكتبه اكثر من المسجد’ وتمسك الكتاب اكثر من القرآن,,قد تكون الفتاة السعوديه تبحث دومآ عن الحب المزعوم البرئ من الايد العابثه في بطون الكتب والروايات,, لكن ليس النساء سواء فمنهم من تغرق في بحر المعرفه والثقافه , ومن يأسرها قصص الرعيل الاول,, وسيرة المبدعين واللامعين,, استمتعت كثيرآ ببوحك وجولتك في المعرض,,دمت

    4. زيارتك أجمل من زيارتي

      :(

    5. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      سجينة الذكريات ..

      مساؤك�� رضا وسرور

      كانمت زيارة مختلفة وجميلة بعض الشيئ وحزينة أكثر !.

      صراحتي تخرجني من حالة عدم الرضا إلى الشعور بالرضا عن نفسي حتى لو لفترة محددة قبل تغير سلوكي النفسي .
      صدقيني أعلم جيداًأنه ليس كل النساء سواء ، ودوماً حديثي هنا لا أقصد به الأغلبية .هنالك صفوة من الفتيات يستحقون الكثير من التمجيد .

      شكراُ على مروركِ الجميل هنا . كوني بخير وسعادة ، وكوني هنا من جديد إن شاء الله .

      دمتم..

    6. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاُ..
      بنت المطر ..

      ما قد ذكرتيه لي سابقاً هو جميل جداً . فلماذا عزيزتي تشعرين بعدم الرضا ؟!.

      يا واش .. يا واش ..
      لا تضايقي نفسك . استمتعي بما لديكِ الآن ، والعام المقبل سوف تزورين المعرض بقوة واستعداد مكثف بعنواين جميلة ومفيدة إن شاء الله .

      شكراً بنت المطر . كوني بخير وعافية ، وكوني هنا كما اعتدت وجودك . إن شا الله .

      دمتم..

    7. farah قال:

      بالنسبة إلي كنت أبحث عن كتب في تخصصي و الفلسفي منها فهذا عشقي، لكنني غامرت وأخذت مجموعة روايات بعد مشاورة زميلتي التي شجعتني لشرائها فما أن وصلت حتى ركنتهاجانبا وأود فعلا لو أحرقها، ولا أظن أنني قادره على فتحها مجددا لدنو مافيها من تصوير يقال انها روايات تناقش قضيه اجتماعيه وفي واقعها مجرد سخافات تظن بأنها قادره على إثارة وتحريك شيء في إنسان اختار الكتاب ونيس له والله أعلم!
      ليست إلا محاوله مني بمشاطرة زميلتي نوره رومانسيتها التي جعلتها تقفز فرحا عندما وجدت رواية (عبث ) لإبراهيم النمله
      أعترف انني انسلخ من هذا العالم ولا أجدني فيه أجده كذبه ،، أما عالمي وعقلانيته أكثر صدقا وعمقا :)
      هناك سر افشيه هنا بصراحه خفت وترددت كثيرا قبل مروري امام قسم الهيئه .. أحسست وكأنني سأمر تحت كاميرا مراقبه مشدده .. لماذا؟
      اما المؤلفين ربما يلمحون كتبهم فرحة بها .. حتما سيبحر لها عشاقها الكتاب مدينة بلا أسوار مفتوحة للعيان..
      لك كل الإحترام اخي ميقات زياره رائعه وتصوير أروع

    8. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      فـ farah ــرح

      في زيارتي الثاني قمت بشراء بعض من كتب الفلسفة الأساسية ككتب للفارابي وابين رشد وابن سينا . سوف أستمتع بهم أي استماع إن شاء الله .

      لا تقومي بشراء كتب بناءً على الأحاديث الشفهية إلا لمن تثقين بذائقتهم الثقافية .

      الكثير من الناس يشترب بعض الكتاب وقد يكرهها قبل القراءة . ولا ألوم البعض منهم في هذا القرار . فلست من محبي القراءة في ظل عدم تقبل الكتاب .يجب أن تحبي الكتاب قبل كل شيئ . حينها سوف ينساب الكتاب بين يديكم .

      خوفكِ من الهيئة ليس لسوء لا سمح الله منكِ فحاشاكِ إن شاء الله , كل مافي الأمر هى تراكمات سابقة لفعل بعض رجال هذا الجهاز جعلى الخوف يتولّد عن الكثير حتى من هم فوق الشبهات .

      شكراً لهذا المرور الكريم وهو الأروع دون شك . كوني بخير سلامة ، وكوني هنا كل وقت إن شاء الله .

      دمتم..

    9. ابو عبد الرحمن قال:

      المقال قوي ورائع
      وكعادتك لا بد من إشادتك
      بالإنفتاحيين والليبراليين والعلمانيين

      لا اعتق�� ثمة ضرورة للوصف الخارج عن

      المألوف عن نقطة الكتاب والمرأة

      هداك الله أخ ميقات
      كم أتمنى أن يتبدل حالك

      وينصلح سبيلك وتصخب قلمك لما هو فيه خير للأمة
      وشكراً

    10. ابو عبد الرحمن قال:

      تعديل

      (( تصخرّ ))

      وشكراً .

    11. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      أبو عبد الرحمن

      في المرة المقبلة سوف أشيد برجال الدين إنما حدد لي توجهك الديني – في ظل كثرت توجهاتكم واختلافكم – حتى ينال المقال رضاك .

      وعرفت كلمة ” تضخب ” دون الحاجة إلى التعديل والله .

      شكراً على المرور . كن بخير وعافية / وكن من جديد إن اردت إن شاء الله

      دمتم..

    12. هههههه أضحكتني عدة مقاطع من هنا , أعرف هذا النوع من السخرية فهي تأتيني عندما أكون غارقة في الحزن ولا أدري كيف الخلاص .
      جميل أن تزور المعرض , لطالما تمنيت زيارته لكن لا أحد هنالك يأخذني إلى الرياض أو حتى الدمام و ممنوع أن أذهب بالقطار وحدي! أعتقد أن الفتيات السعوديات يقبلون على الروايات العاطفية و الأفلام أيضاً لأن الحب في هذه القصص مثالي أو حتى و إن لم يكن كذلك فهو رومانسي و أبطاله رائعون , لكن كما أسلفت الصديقات من قبل فإن الكثير من الفتيات هنّ ولا شك يقرأنَ كل شيء أدبي ثقافي و من كل نوع .. أنا أحب ميقات الصغير كثيراً , كن بخير أنتَ و هو .

    13. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      فتاة من الزمن القديم ..

      الحمد لله أن ثمة ما أضحككِ هنا في بعض ما نكتب . ادام الله ضحكتي إلى الأبد .

      كما ذكرتِ فعلاً الفتاة تجد في هذه الروايات ما تبحث عنه وما تريد أن تعيشه ولا تستطيع ذلك لظروف اجتماعية وعادات وتقاليد وغيرها .

      ومع ذلك متأكد أن فئة قليلة تقرأ غير الروايات والقصص إن شاء الله .

      الجميع يحب ( ميقات الصغير )!! دوماً الصغار محضوضون عنا نحن الكبار . هنئياً لميقات الصغير بكِ .

      أشكركِ لمروركِ الكريم من هنا . كوني بسعادة لا توصف . وكوني هنا كل حين إن شاء الله .

      دمتم..

    14. ميقات ..

      ابتهجت الرياض بمقدمكـ أيها الكاتب الكبير مرة أخرى ولا مبالغة ..

      ” وربي يسمع منكـ من ناحية توجه غالب فئة المجتمع للقراءة وراح أزيدكـ معلومة عشان تكون على فهم ببعض الأوضاع المؤسفة أن بعض الزوار لهذا المعرض ماهم إلا [الحشرة مع الناس عيد] كما خبرتني صديقتي اللي في الجامعة لما سألتها عن بنتيجة زيارتها للمعرض قالت بس كذا أتفرج وإلا أنا أبد مو راعية كتب ” ^_^

      من ناحية رجال الهيئة يؤسفني حالهم هذه الأيام فتواجدهم لم يعد له هيبة كما سابق العهد .. فلو كان لتواجدهم هيبة لما وجدت الكثير من ” المغازل ” أمام نصب أعين الكل .. هدى الله الجميع .. :(

      ^_^

      أتمنى لكـ التوفيق ورحلة سعيدة بين أمواج الحروف ..

      دمت ..

    15. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      غادة ” أحاسيس طفل “..

      الرياض مبتهجة بمن فيها . ولست أنا بالكتاب الكبير سيدتي . كل كا في الأمر أنني أحاول أن أجد مكاناً لي وبلإذن الله سأجده وفق مدرستي التي أؤمن بها أنا دون قالب فكري لغيري .

      فشكراً شكراً من أعماق قلبي لهذه الكلمات التي تبهج وتفرح من يقرأ أسطرها بكل حب .

      بلغي تحياتي لصديقتي وحاولي ان تقنعيه أن تعدل عن الذهاب وتبقى في البيت طالما هى ليست من رواد المكتبات والمعارض للفائدة العلمية . فتكوني بذلك اقنعتي (واحد) عن مزاحمة المتواجدين الحقيقن الذين يذهبون لما يردون حقاً من الكتاب مما يفيدهم .

      الشكر كل الشكر على هذا المرور الكريم حد الغيث والجميل حد الطفولة المحببة . كوني بخير وصحة ، وكوني هنا من جديد تشرفينني إن شاء الله .

      ابتسامتكِ تضئ أختي .

      دمتم..

    16. Alaa قال:

      في معرض الكتاب ,الأغلبيه يبحثون عن الكتب ذاتهاو يقفون عند دور النشر ذاتها .
      وفي كل عام تتكرر تلك الكتب ولكن بعناوين مختلفة وأغلفة مختلفة وكتاب مختلفون ….ولكن يظل قاسمها المشترك “المخزي ” وحدة الذي لايتغير .

      ولكي لانبخس المعرض حقة يكفينا أنه نشر ثقاقة القراءة .

    17. (( ميقات الراجحي)) قال:

      أهلاً..
      آلاء ..

      ومع ذلك هنالك الكثير من التنوع في هنوان الكتب ويبقى ما هو آت على القارئ / القارئة .

      من يريد / تريد الخزي هو موجود ، ومن يريد الابداع والثقافة هى موجودعة كذلك .

      شكراً آلا على مرورك . كوني بخير ، وكوني هنا إن شاء الله

      دمتم..

    18. (( ميقات الراجحي)) قال:

      آلاء
      لا يجرؤ
      أحد
      على
      ابخاس
      المعرض
      حقه
      في ” مساهمته ” في نشر الثقافة نوعاً ما .

      دمتم من جديد .

    أكتب تعليق

    .