أبحث عن وطـن لهذا الوطـن ...
وعـن زمـن لهذا الزمـن ...

  • مقابلاتي

  • بحث

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • ميقات التاريخ

  • اصداراتي

  • تصنيفات

  • الأرشيف

  • مدونات أكون بها

  • زوار الموقع


  • كتاب حسين بن غنام “روضة الأفكار” الكتاب التأسيسي لمدرسة التكفير (تاريخ سعودي (1))..

    أهم وأخطر كتاب تم تأليفه من قبل مؤرخ عن الدولة السعودية الأولى وأول مصدر من ناحية التوثيق عن قيام حركة محمد بن عبد الوهاب.

     

    يحمل الكتاب اسمًا كلاسيكيًا أي وفق المدرسة التاريخية التقليدية : “روضة الأفكار والأف��ام لمرتاد حال الامام وتعداد غزوات ذوي الإسلام، ثم يقسم المؤرخ كتابه إلى قسمين – وقد اشار مؤرخ نجد ابن عيسى لهذا التقسيم – وهما هكذا

     B4Mw868CUAEUNMa

    الجزء الأول : روضة الأفكار والأفهام لمرتاد حال الامام

    الجزء الثاني : كتاب الغزوات البيانية والفتوحات الربانية

     

    مما يعاب على الكتاب تقنية الكتابة أي اسلوبه في نمط السجع والمحسنات التي عمل بها الكتاب فجاء ثقيلًا وهو ما دفع (د. ناصر الدين الأسد) أن يعيد كتابته بحذف (السجع) وعملية تهذيب وتشذيب للكتاب – أعتقد أنه كان يحتاج لعملية شفط التكفير – تحت مسمى تاريخ نجدليصبح هذا الإسم الحركي للكتاب تسهيًلا منه على القارئ لكنه لا يلغي أهمية الكتاب الأول المعروف باسم (روضة الأفكار والأفهام لمرتاد حال الإمام وتعداد غزوات ذوي الإسلام) وهو الأصل، وأعتقد أنه عبث من الدكتور على خصوصية الكتاب حتى لو طلب منه ذلك.

     

    لم تهتم المؤسسات الحكومية بالعناية بالكتاب من ناحية التحقيق وإعادة فرز مضمونه لحساسية محتواه حتى بعد هذه القرون من الزمان. حيث أن الكتاب يعتبر رائد المدرسة التاريخية السعودية في التصنيف الديني للبلاد من ناحية التكفيرية بل وصل به الأمر لتعميم حالة الكفر لبلاد شبه الجزيرة العربية وماجاورها من مناطق الإسلام إلا من اتبع دعوه شيخه محمد بن عبد الوهاب.

    ما يعرف به الكتاب عامة (إيجابًا أو سلباً) بإختصار :

    • أهمية المصدر كأول كتاب يتناول قيام الكيان السعودي الأول (1744 – 1818م) وحركة محمد بن عبد الوهاب.

     

    • يضم العديد من رسائل محمد بن عبد الوهاب (لمن يريد دراسة الإطار العام لمنهج الحركة) والتي دارت بينه وبين بعض العلماء.

     

    • ذكر (حروب) رجال الحركة وعنده بمصطلح (غزوات)!! هكذا.

     

    • يتوقف التوثيق عند سنة (1212هـ) ويتوفى المؤلف سنة (1225هـ) فتغيب من حياته عن الكتاب قرابة (10) يرجح المؤرخ (حمد الجاسر) أن يكون قد كتبها وفقدت.

     

    • يذكر المؤرخ (حمد الجاسر) أن ثمة تكملة عثر عليها بعد نشر (تاريخ ابن بشر : عنوان المجد) فلم يهتم أحد بالتكملة لوجود تفاصيلها وحوادثها عند ابن بشر عند طباعة كتابه (انظر مؤرخو نجد، حمد الجاسر، مجلة العرب، (جـ5).

     

    • يصنف ابن غام كأحد رموز حركة ابن عبد الوهاب.

     

    • تحمس المؤرخ لدعوة محمد بن عبد الوهاب وإيمانه الأعمى بهاو وتجاهله للتجاوزات التي وقع فيها أصحاب الحركة.

     

    • تحامل المؤلف (كحال لاحقه ابن بشر) على كل معارض لدعوة ابن عبد الوهاب بحق ودون وجه حق.

     

    • منهجية التكفير المعتمدة في الكتاب لممن خالف دعوة محمد بن عبد الوهاب.

     

    • ظهور مصطلحات التكفير وتعميم الشرك في نجد (خاصة) قبل دعوة محمد بن عبد الوهابو وبقية البلدان المجاورة (عامة) وهذا يلغي الحالة الدينية في نجد وغيرها وهو ليس من الإنصاف في شيء.

     

    • كان هذا الكتاب المصدر الأساسي لتاريخ (ابن بشر) إلا أن هذا الأخير لم يكن منصف مع سابقه فلم يشر إليه.

     

    • أول من صنف حكام السعودية الأولى بكلمة (إمام).

     

    • طبع في الهند – بومبي وهى أصبحت طبعة نادرة.

     

    • طبع من جديد (1368هـ) وتعرف بطبعة البابطين.

     

    • يحتاج الكتاب للتحقيق (يبقى كما هو) تحقيقًِا منهجيًا لمناقشة محتواه بإنصاف.

     

    خلاصة أولـى …. يوجد الآن نسخ من الكتاب القديم بمسماه التقليدي (تاريخ نجد المسمى روضة الأفكار والأفهام لمرتاد حال الإمام وتعداد غزوات ذوي الإسلام لابن غنام) بإخراج سليمان الخراشي. لكن دون تحقيق أكاديمي.

    خلاصة ثانية …. تحدثت عن كتاب (عنوان المجد في تاريخ نجد : عثمان بن بشر) قد يجد القارئ مقاربات في القراءة الخاصة بكلا الكتابين وما ذلك إلا لإيمانهما التام بدعوة أو الحركة الإصلاحية التي قام بها محمد بن عبد الوهاب، ومع ذلك أشرت أن ابن بشر كان (أقل) حدة من سابقه.






    .