أبحث عن وطـن لهذا الوطـن ...
وعـن زمـن لهذا الزمـن ...

  • مقابلاتي

  • بحث

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • ميقات التاريخ

  • اصداراتي

  • تصنيفات

  • الأرشيف

  • مدونات أكون بها

  • زوار الموقع


  • كتاب “عنوان المجد” الكتاب الذي لا يقترب منه أحد (تاريخ سعودي (2))..

     كتاب مهم يتناول تاريخ الدولة السعودية الأولى وحركة محمد بن عبد الوهاب التي عرفت واشتهرت بمسمى الوهابية، وقد كتب الكتاب بالطريقة التقليدية وهي (الحوليات) أي تسلسل زمني حسب السنين. تكمن أهمية الكتاب لمعاصرة ابن بشر لنهاية السعودية الأولى ومعاصرة السعودية الثانية. وهو خالٍ من المحسنات البديعية الجناس والطباق مما أثقلنا بها زميله (ابن غنام) صاحب المصدر الأول لتاريخ السعودية الأولى في كتابه (روضة الأفكار والأفهام ….. الخ. المعروف بتاريخ نجد).

     6652961

    كان أهم مرجع تاريخي لأبن بشر هو المؤرخ (ابن غنام) رغم أنه لم يشر إلى ذلكو وكذلك المؤرخ (ابن لعبون).

    هذا الكتاب من الكتب التي تعتبر رائدة المدرسة التكفيرية هو وكتاب ابن غنام. لما يحملنا في صدره من ولاء مطلق لدعوة ابن عبد الوهاب وإن كان أقل إندفاعية من ابن غنام. هو كتب لاشك مهم كمصدر تاريخي لبلاد نجد وبه معلومات وافية عنها وقيام السعودية الأولى والثانية حيث ينتهي الكتاب عند نهاية سنة 1267هـ.

     

    الكتاب جزآن. ويتبع بـ(سوابق ابن بشر) وهي سنوات لم يذكرها المؤلف وفق تريبه الزمني من قبل ثم يوردها في كتابه بطريقة جنونية متداخلة وهي على العموم سنوات تخص بلاد نجد خلال (850 هـ / 1156 هـ). لاشك مطلقًا في إعتماده في هذه الفترات على مخطوطات مؤرخو نجد السابقين. كانت أولى طبعات هذا الكتاب (1349هـ) طبعة نصيف وقال لي أحدهم بل سنة (1351هـ) ولم أطلع عليها لما عرف عنها من اخطاء كثيرة، وأخر طبعاتها طبعة دار الملك عبد العزيز (1423هـ)و ونسمع كثيرً عند أهل نجد من المهتمين بالتاريخ المحلي وجود نسخ مخطوطة أرجح أنها مخطوطة في عهد السعودية الثالثة لإهتمام الناس بتاريخ ابن بشر لأهميته عن تاريخ ابن غنام الذي جعل الناس تفر منه بسبب السجع والمحسنات اللغوية.

     

    مما يعرف به الكتاب (إيجابًا أو سلبًا) بإختصار :

    • تحمس المؤلف لدعوة محمد بن عبد الوهاب.

     

    • يميز المؤرخ قيام الدولة ببنية دينية والحقيقة أنها قامت سياسية اجتماعية.

     

    • تحامل المؤلف على كل معارض لدعوة الوهابية بحق ودون وجه حق.

     

    • منهجية التكفير المعتمدة في الكتاب.

     

    • وسم الحالة الدينية لمناطق نجد بمصطلحات تكفيرية وكذلك بلدان في جنوب الجزيرة العربية والحجاز والشام والعراق وما يعرف اليوم بالخليج، مع تغييب دون مشائخ هذه المناطق. حيث من ناصر ابن عبد الوهاب هو من (المسلمين) ومن خالف منهجيته هو من (الكافرين والمشركين) وهذا من كوارث الكتاب كأن يصف اقليم بمثل : “ترى نجدا كلها وأقطارها أطبقت على الشرك…. الخ” وغيرها الكثير.

    • عدم ذكر المؤلف لمصادره.

     

    • لم ينصف الحقائق التاريخية فيما يخص المعركة الأخيرة وسقوط السعودية الأولى وجعل الخسارة (المادية والجند) من نصيب جيش إبراهيم باشا بينما الحق هو العكس.

     

    • يحسب للمؤف مناقسته لـ(بعض) المواقف فلم يكن مجرد ناقل كحال سابقه (ابن غنام) في تاريخه.

     

    • تداخل (السوابق) – وقد وضحتها في الأعلى – مع عرضه الحولي للكتاب وهذا مما يعيق القارئ.

     

    خلاصة أولـــى…….. الكتاب يمثل مرحلة زمنية معينة لها حيثياتها من صواب واخطاء ولا يتم التسليم لها مطلقًا كأي كتاب تاريخي.

     

    خلاصة ثانية…….. هذا الكتاب يحتاج لتحقيق (حقيقي) وفق منهجية أكاديمية والحديث عن عدة نقاط مسكوت عنها. حيث لا يتمكن أحد من التطرق إلى هذا الكتاب ومن يتطرق إليها يفعلها على استحياء وخوف. هذا الكتاب ومثله كتاب (ابن غنام) قنابل موقتة يجب تحليل نصوصها وتشريحها.






    .