أبحث عن وطـن لهذا الوطـن ...
وعـن زمـن لهذا الزمـن ...

  • مقابلاتي

  • بحث

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • ميقات التاريخ

  • اصداراتي

  • تصنيفات

  • الأرشيف

  • مدونات أكون بها

  • زوار الموقع


  • سلمان العودة .. وآلية المنع بين ملكية الإعلام وشبه بولس الرسول ..

    شيء عن الممنوع / المرغوب ..

    صورة من صفحة أبن الدكتور العودة يحمل الخبر .

        

         أمر واضح وجلي لدينا في المجتمع السعودي . وكذلك في المجتعات العربية خصوصا تلك التي مازالت تجر نفسها خلف ذيل التبعية . الحكومات الملكية ذات الحكم المطلق. تحكم بشدة جميع المؤسسات الحكومية كحال السعودية والبحرين والمغرب ومثلما كا�� الحال فيما مضى – نتمنى التركيز على فيما مضى – في ملكية مصر، وملكية اليمن، وملكية العراق .   

         قال ميقات الصغير : (( عفوا .. ايش دخّل الملكية في القرار؟! )) .

     

         ربما أمر كمنع رجل ذا قامة فكرية كـ”سلمان العودة” من السفر – مثلما ثبت الأمر – ([1]) هو أمر فيه استفزاز للشعب. حيث تصاحب هذا الرجال هالة إعلامية أينما مضى و أينما حل . منع برنامجه الأسبوعي الذي كان يعرض على قناة الـmbc كل يوم جمعة “الحياة كلمة” وهو برنامج ديني فكري يتابع من قبل كل أرجاء العالم، ثم يمنع برنامجه هذا العام وهو البرنامج السنوي/ الرمضاني”حجر الزاوية “. والسبب الكثير يعرفه بسب انتقادات الشيخ لمناصب عليا دون ذكر أسمائه من قبله في الكيان السعودي. تجعل بعض رجال الحاشية يمنعون هذه الرجل عن الشعب .

         مثل هذا المنع هو “تهميش” لمكانة الإنسان وحقوقه البسيطة جدا في السفر. أليست المادة الـ((13)) تنص على : ((يحق لكل فرد أن يغادر أية بلاد بما في ذلك بلده كما يحق له العودة إليه)) !.

         قال ميقات الصغير : (( يعني نقول : ليس للعوُدة عودة ؟! )) .

         آلية المنع على ما يبدو تدار على مستوى عالي بحق وبدون وجه حق . الكثير من متابعي برناج “حجر الزاوية” على نفس القناة السابقة الذاكر في شهر رمضان والمتابعين للعودة يسألون باختصار “ما هو سر المنع؟!” وأنا كمواطن فضولي من الطراز الأول أطرح نفس السؤال ما هو سر المنع . هل لهذه الدرجة أصبح حتى المقربين من سلطة القرار يمكنه المنع ؟!

         أذكر أن كلمة أو مصطلح “حجر الزاوية” هو من ألقاب المسيح عليه السلام، وقد ذكر هذا اللقب في رسالة “بولس الطرسوسي”([2]) وهو أحد رجالات الدين المسيحي. وقد كتبها إلى أهالي “أفسس”([3]) وهى من كتابات العهد الجديد في الديانة المسيحية، وربما أٌولّ – من التأويل- ربما تفكيري الغبي يوحي لي أن من منع العودة من برنامجه ومنعه من الظهور حتى الآن يكون على إطلاع واسع بالديانة المسيحية وأنه خشي من لبس المصطلح على الأمة الإسلامية ! فكل شيء جائز في الوقت الراهن، وهذا أمر لا شك .. لا شك فيه من المفسدة ما فيه لو حدث .

         قال ميقات الصغير : (( الله أكبر .. الله أكبر .. اللهم قوي إيمان هذا الرجل. طبعا نقصد اللي منع بالصلاة على النبي. برامج العودة ؟! )) .

         مازلت أقول وأكرر من موقعي هذا . انه ربما .. ربما .. ربما .

         كم أتمنى أن يصبح رجل بمكانة العودة ذا شعبية رمضانية مثلما كان شيخنا الفاضل “محمد متولي الشعراوي ت1998م”، وشيخنا “على الطنطاوي ت1999م” رحمهما الله . كان الشعراوي خاتمة اليوم الرمضاني. الذي كان يوافينا في برنامجه الديني عن تفسير القرآن في القناة المصرية ليعلن لأمهاتنا موعد البدء في تجهيز طعام السحور، وكان الطنطاوي فاكهة الإفطار الرمضاني وهو يأتي بعد صلاة المغرب يومياً في القناة السعودية .

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــ

    *أما بعد كل عام وأنتم بخير ودون منع مما تحبون .

    الحاشية : -


    [1] )   –     أنظر صفحات عن العودة : العودة في تويتر : http://twitter.com/#!/salman_alodah ،

    -          خبر العودة من صفحة ولده على تويتر http://twitter.com/#!/muadhsf/status/91166672383258624

    -          موقع الإسلام اليوم الرسمي بإشراف العودة : http://www.islamtoday.net/ ،

    -          مقطع مهم على اليوتيوب http://www.youtube.com/watch?v=0pFzwOaPmuw  ،

    -          وهنا كذلك : http://www.youtube.com/watch?v=t5C78gCn8mw&feature=player_embedded

    [2] ) يعرف بـ بولس الرسول، وله تنسب العديد من كتب العد الجديد في الديانة المسيحية.

    [3] ) من مدن الإمبراطورية الرومانية .






    التعليقات:

    أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (2)

    1. طاهر قال:

      جميل ما كتبت يا صديقي ..

    2. شكراَ أن أعجبك

      وأتمنى أن يكون العودة في الأشهر المقبلة متواجد وحاضر بين كحبيه وجمهورة ��تى لو لست من أكثر المحبين أو المتابعين له .

      دمتم ..

    أكتب تعليق

    .