أبحث عن وطـن لهذا الوطـن ...
وعـن زمـن لهذا الزمـن ...

  • مقابلاتي

  • بحث

  • أحدث المقالات

  • أحدث التعليقات

  • ميقات التاريخ

  • اصداراتي

  • تصنيفات

  • الأرشيف

  • مدونات أكون بها

  • زوار الموقع

  • كتابي الـ2 : لا أحد يهزم الله ..

    هذه الصفحة لمن يريد الحديث – بما يحلو له – في حدود النقد والقراءة لكتابي الأول “لا أحد يهزم الله” الصادر 2010م . عن دار طوى .

    أو على راسلني .

    لمن يريد شراء الكتاب عن طريق الأنترنت عن طريق :

    http://www.neelwafurat.com/itempage.aspx?id=lbb185451-154262&search=books




    التعليقات:

    أضف تعليقاً | عدد التعليقات: (42)

    1. سكينة قال:

      أتحرق شوقاً لقراءتها -لمعرفتي السابقة بأسلوبك الذي يعجبني حيث الوضوح و التلقائية-
      و أيضاً مناقشتك لبعض القضايا المحرمة :P

      شكراً ميقات (:
      p.s | إذا التعليق ما له دخل بالسالفه يمكنك حذفه غير مأسوفٍ عليه هههه !

    2. أهلاً..
      سكينة ..

      أتمنى قريباً أن تكون بين يديك إن شاء الله .

      ليس مثل ردك الذي يحذف . أتشرف بأي رد لك هنالك سكينة .

      دمتم..

    3. احمد المطيري قال:

      كان كتابا رائعا أهنئك عليه ياصديقي ,, فقط يعاب عليه تكرر الألفاظ في مواقف كثيرة وهذا لا يلغي روعته ,, أحزنتي فوز كثيراً أخذت ألعن الحياة كثيراً بسبب أمها ذلك النموذج الذي ينتشر في الأوساط المخملية أو الأرستقراطية رغم أني لم أشاهده يوماً لاني ولله الحمد من الطبقة المتوسطة القادمة من الكادحه ^_^”

    4. العنود السهلي قال:

      كاتبنا الجميل ميقات
      راق لي العمل

      ؛؛ لا أحد يهزم الله ؛؛

      كثيراً .

      وأنا اتصفح روايتك شعرت أنني لا أريد أن ينتهي هذا العمل ، وجاءت رغبة قوية في أن أقول لك شكرا . كنت أبحث عن وسيلة اتصال (وراك ماحطيت إيميلك أو موقعك؟!!) فبحث عنك حتى وصلت إلى مدونتك هذه . وهى لا تقلل روعة وجنون عن الرواية .
      وردت بعض الكلمات والجمل الخطيرة التي أرعبتني وأنت تتحدث عن القدر وعن الله وعن الوحي !!. فيما بعد أن عرفت أن ميقات لديه اتجاه جديد في كتابة الرواية . ربما رائع أن يكون لديك هذا التصور وهذا النمط . كنت أقول لصديقة كانت تتحدثي معي عند وجود أي جملة غريبة أن الرواية ليست تقليدية بها شيء مختلف عن الروايات الحالية السعودية والخليجية وربما صدقني العربية . أنك تتحدث عن أشياء لم يتجرأ أحد الخوض فيها مثل حديثك عن “القدر”. رغم أنك تجاوزت بعض الخطوط الحمراء إلا أنك قد كما يقال (تجرح وتداوي) .

      لا تظن أن الرواية لن تغضب أبناء وبنات وكتاب وكاتبات الرياض لأنك بصريح العبارة شتمت الرياض وضربتها في خاصرتها وفي أعز ما تملك وهى العادات والتقاليد والعنصرية .

      ميقات كلماتك شاعرية بقوة. احسست أن تنحت الكلمة من قلبك .

      لا أعلم لماذا أنتم أهل البحر كلماتكم تنساب رقة وعذوبة . رغم قسوتك في بعض الكلمات مثل :
      ((النار
      تحرق ماتشاء
      وما لا تشاء
      من في بلادي يشبه النار
      غير النساء)) ص 167
      لا ادري عن أي نار تتحدث سيدي . لكن لا أعتقد أن ثمة أنثى ستقترب منك وتكون هى من تحرقك بل العكس .

      ميقات ساعود من جديد مع بعض الاقتباسات التي راقت لي جمالاً ولغة . وكذلك سأتحدث عن الاستشهادات القرآنية ولماذا استخدمها ميقات من وجهة نظري .

      ميقات هل ميقات هو قصي ؟!!

      العنود السهلي
      دراسات عليا – لغة عربية، السعودية

    5. فلورينا قال:

      جاري القراءة … ولم أنتهي بعد !!!

      وفي بعض الأحيان.. يكون الصمت ابلغ من كل الكلمات

      لذا سأمر بصمت

      و أترك ذلك الشعور يترعرع في داخلي …

      و ليا عودة…

      أستأذنك الإيميل …

    6. أهلاً..
      احمد المطيري ..

      جملتك هذه:
      (( يعاب عليه تكرر الألفاظ في مواقف كثيرة ))
      أول جملة قد يظن البعض أنها من النقد القاسي . لهذا وجدت أن أحظرها من فضاء الفيس بوك إلى هنا . لأفتح المجال للجميع في حرية النقد وطرح الرأي الآخر سلبياً كا أو إيجابياً .

      أتمنى أن لا تقترب من الطبقة المخملية. فالكثير من أصحاب هذه الطبقات أناس تشعر أنهم قادمون من عالم آخر . لا يمت لعالمي أو عالمك بشيء فكلالنا من الطبقة المتوسطة من عامة الشعب . وأصحاب الطبقة المخملية لا يعترف أكثرهم بنا ياعزيزي .

      اعدك إن شاء الله أن تكرار الألفاظ ساتجاوزها في الأعمال القادمة بعد أن أرى ماهي هذه الألفاظ التي تقدها عزيزي وهل كان التكرار هنا مهم أو دون أهمية وأعتبر عيب .

      احمد؛ رحم الله فوز .
      دمتم..

    7. أهلاً..
      العنود السهلي ..

      شكرا أن راق العمل لك . أنا سعيد بذلك العنود . سأسعد لو قرأتي العمل مرة أخرى . يقال من يقرأ عملاً أدبياً مرتين تتضح له أِياء لم يجدها عند القراءة الأولى و وقد وجدتك ذلك عندما قرأت أكثر من عمل مرتين .

      بخصوص مسألة التواصل حقيقة لقد فاتني أن أضع وسيلة إتصال في نهاية الكتاب إيميل وعنوان موقعي الشخصي بغية التواصل مع القارئ والقارئة والنقاد والجميع كذلك . لكن إن شاء الله إن كان هنالك طبعة ثانية وكتاب آخر سوف أنتبه لهذه النقطة جيداً .

      جميل أن يكون أحدنا يفكر في أن يكون له نهجه الذي يسير عليه في حياته في كتاباته ، وبما أن الحديث عن الكتابه هنا فأتمنى أن يكون لي خطي أو مدرستي التي أسير عليها دون تقلييد ، وإن قلدت أحدهم أتمنى أن لا أكون نسخة مكرره منه فحينها لن أقدم نفسي بقدر ما أنا اقدمه .

      العمل ضم عدة مسارت ديني/اجتماعي .. فكري .. فلسفي .. حاولت أن أنقل صور موجودة على سطح هذا المجتمع .

      يوجود هنا حديث عن القدر وعن الله وعن الأنبياء وعن الجنة والنار . لنقل شخصية رجل كان يتفكر ويتأمل فيما يدور حوله من أشياء يريد الوصول إليها دون مساعدة من أحد . لهذا جاءت بعض الاجابات لديه ناقصة ولم تكتمل أحرفها ومن هنا كانت قضية الإضربات الفكرية التي كان يعني منها بطل العمل وهو شخصية موجودة في مجتمعنا حتى إن كانت قليلة الملامح .

      غضب أبناء/بنات .. نقاد/ناقدات الرياض . يجب أن يكون في موضوعه وليس تحاملاً وتأخذ الواحد منا العزة بالإثم . حاولت بقدر المستطاع نقل واقع يصدقه ويؤمن به أبناء الرياض لكنهم يرفضون التصريح به من طبقية وعنصرية .

      ليس عندي شيء ضد نجد كمنطقة، أو الرياض كمدينة . كنت انتقد وضع مدينة وثقافتها وحراكها ليس أكثر .

      والنار تحرق ماتشاء وما لاتشاء .

      في انتظار ماكتبتيه عن الاقتباسات القرآنية . كان اقتابسي لها أمر لا جديد فيه . لا أدري هل لديك شيء أجهله .

      لا يهم إن كان ميقات هو قصي أو قصي هو ميقات . ما يهم أن كلاهما ذكرا معاً واقع الرياض من منظورهما الشخصي لسنوات عديدة في هذا المدينة الأسمنتية.

      دمتم..

    8. أهلاً..
      فلورينا ..

      أتمنى لك قراءة ممتعة .الصمت جميل . لكن ليس في كل الأوقات . سأنتظر تعليقك هنا ، ولا شك سأسعد بها وهو أسفل غلاف كتابي هذا إن شاء الله .

      دمتم..

    9. ملوووكة قال:

      السلام عليكم

      اخي ميقات للأسف لم استطيع الحصول على كتابك

      فـ كيف استطيع الحصول علية ؟؟؟؟

    10. أهلاً..
      ملوووكة ..

      وعليكم السلام والرحمة والبركة .

      احاول جاهداً هذه الايام في قضية الفسح إن شاء الله . أم الآن فهو سيكون متواجد إن شاء من خلال معارض الكتاب القادمة .. البحرين والشارقة وغيرها .

      أتمنى أن يكون متواجد في مكتبات في الرياض وجده وغيرها
      جميع النسخ التي جاء بها صاحب الدار نفذت تماما حتى نسخي أنا المستحقة من الدار لم أتحصل عليها كاملة ظناً مني أنني سوف أحصل عليما مما يزيد في نهاية المعرض . لكن تفاجأت أن جميعها نفذت قبل نهاية المعرض بيومين والحمد لله .

      أشكر لك حرصك فوق ما تتخييلين وإن شاء الله ستحصلين على الكتاب في القريب العاجل .

      دمتم ..

    11. ابو عبد الرحمن-غفرالله له- قال:

      (( 1 ))

      كنت من أولئك الذين تابعوا الخبر منذ صدوره في موقعكم الشخصي وأظنك مازلت تتذكرني بهذا الاسم ابو عبد الرحمن . ومازلت غير محباً لك وإنما احب اللغة التي تكتب بها تخيل لو أن هذه اللغة سخرت لغير الادب . او سخرت لخدمة الإسلام .

      الجميع يعلم أن قصي هو إنعكاس لكاتب العمل ولا جديد في ذلك فقد نشرتها أمام الملأ على مدى عدة أشهر فلماذا قد اتعجب أن تنشرها في كتاب . أنت ياعزيزي تشتري لهو الدنيا وتبيع حلاوة الآخرة .

      كان استفزاز أن أجدك تعمل عمل الباحثين – هل لأنك باحث تاريخي – تقوم وتخرج الآيات والأحاديث وفي نفس الوقت تضمن في كتابك الكثير من الأغاني وتمتده هذا الفنان وهذه الفناة وتصف اصواتهم بالملائكية وبما لا يستحقون

      سأكتب لك بعض الجمل نقلاً من كتابك وبالصفحات حتى لا يظن البعض أنني أكذب ولا أريد غير الحق:

      1- انظر: (( على نغمات فيروز كان الطريق يأخذني بعيداً حيث مساحات من الخشوع غير المتناهي )) ص (15).

      ونحن نعلم وأنت كذل أين يكون الخشوع أيها المسلم .

      2- انظر: (( صوته الشجي العذب يأتي مغسولاً بماء الحب ممزوجاً ببعض الروحانية )) ص (187).

      وتقصد هنا مغنياً مات على المسرح . أو تكون الروحانية أيها الأديب في صوت الغناء . حاشى لم تكن في وضعك الطبيعي –استغفر الله -.

      3- انظر: (( ينبعث الصوت الشجي ……. وسحابات الشيشة تخرج تحمل السلام للجميع وتخبرهم بركة المكان )) ص (191).

      شيشة تمنح البركة ، أما هذه فقوية . سؤال : هل تشيش على بخور من الجنة؟ انظر كيف كل من يقترب منك يصبح مثلك أنت ماذا أنت .. ماذا أنت .. من أين تأتي بمثل هذا الأفكار وبهذا الكلمات ؟!! .
      ــــــــــــــــــــــــــ

      4- (( وقد أخذ النبي محمد آخر الوحي من ربه …الخ )) ص (13)

      الله هو من اعطاه هذا الوحي والكلام السماوي ليعلم به امثالي وامثالك ولم يأخذه والأخذ دلالة القوة يا صاحب الأدب !!
      ــــــــــــــــــــــــــ

      5- ((مرام لا أظنها من البشر، هى من آخر الحور العين قدمت إلينا بالخطأ.. انتهى)) ص (56)

      وهل ثمة خطأ يرتكب هنا من غير فعل .هل يخطأ الله . استغفر الله مما تقول
      ــــــــــــــــــــــــــ

      6- ((نعم وطأت قدمها بالخطأ أرضنا. بعثة سماوية وستعود بعد أن ترسخ معنى الأنثى, كانت تصغرني بأربع سنوات وإن كنت أظن أن عمرها عند الله أكبر.. انتهى)) ص (56)

      الله يرسل بعثات سماوية .. هذه قوية وما هذه إلى من احاديث الحشيشة ولا أظن بك إلا كل خير انما احاول الحديث وفق تركيبتك اللفظية ووفق النسق الذي تسير عليه هذا وأنت تحتفي بأبو النسق الحداثي الكبير …………………. .
      ــــــــــــــــــــــــــــ

      7- (( الكثير من المناظر في الرياض تخبرني أن الدين هنا عند البعض كغيرهم مجرد ممارسات وفق شريعة العادات والتقاليد. انتهى المقطع )) ص (75)

      لا تظن أن ذكرك لكلمة البعض تخرج من دائرة الإتهام . ميقات يجب أن تعاقب انا لست ارهابي مثل من وصفت انا رجل قارئ والحمد لله قبل أن تخرج إلى هذه الدنيا وناقشت كثير مثلك إلا أنك تحاول أن تلوي رقبة نصوصك المستفزة لصالحك
      ــــــــــــــــــــــــــــ

      8- (( من هنا تستطيع كشف حجاب الرياض المهترئ، وترى جيداً زيف عورتها من نهديها.. من خاصرتها. من موطأ كل عورة تتلبسها . الخ..)) ص (101)

      لكل مدينة مساوئها والحق الحق من يريد الإصلاح . لا تنسى انك تتحدث عن مدينة إسلامية وليس عن مدن تقع بالجوار .

    12. ابو عبد الرحمن-غفرالله له- قال:

      (( 2 ))

      هنالك الكثير من الجمل التي تتحدث فيها عن القدر، وهذا أول كتاب سعودي يصل لدرجة مخيفة ويقترب من مسألة القدر ولا ادري ماذا يريد رجل مسلم –كماتقول- من القدر ، والقدر هو الله أو من كنت تذكره بالرب ولاادري لماذا تلفظ كلمة الرب دون الله وأعي أن كلاهما معاً يصب في نفس الغاية الدلالية لكن ماذا عن غايتك ، ومنها:
      1- (( الكثير منا يتمنى امتلاك القدر وأنا منهم )) ص (109)

      2- (( الآن ، وحدي هنا لا ينقصني سوى بعض من القدر حتى تكتمل صورة الغياب، ولا أملك شيئاً من القدر، أو علم الغيب )) ص (189)

      3- (( حديثي عن القدر لا ينتهي )) ص (200)

      4- (( حديثي عن القدر .وسادتي التي لم أضع رأسي عليها إلا وأظنت مضجعي وقتلت كل حلم يريد الحياة )) ص (200)

      5- (( القدر قذف بي نحو هذه الدنيا )) ص (200)

      6- (( كنت أتمنى لو أن القدر كتاب مفتوح )) ص (201)

      7- (( القدر لا يريد أن يمنحني بركة رضا ………. )) ص (202)

      8- (( القدر أمر من قبل أن يخطف مني أخاً أكبر جاء ملك الموت بتفويض سماوي ليأخذ منه زهرات شبابه. كان يمثل دوراً إيجابياً في المحيط الذي أنعم بالدوران في مجراته. ……. الخ )) ص (202 – 203)

      9- (( كنت أجد القدر يتبعني دوماً وكأنني أنا آخر- خطأ مطبعي(طباعي) والأصح أخر- البشر )) أريد أن أكون صادقاً حتى في النقل ص (203)

      10- (( إن كان الله قد خلقنا وسوف يري وجهه لمن دخل الجنة وكان من المؤمنين فهل سيخبرنا من أين جاء هو،……. الخ)) ص (256)

      11- (( قصي، كل شيء بقدر وان أحدثك عن القدر فعلاقتك سيئة معه كسوء النصوص في التوراة )) ص (257)

    13. ابو عبد الرحمن-غفرالله له- قال:

      (( 3 ))
      كذلك لديك عناوين مستفزة هل تحب ذلك؟!!
      • لا أحد يهزم الله . (ص العنوان)

      • البحث عن محراب . (ص 11)

      • لا سجائر لا اغاني أنت في حضرة الأنبياء. (ص 23)

      • وحدهم يركعون .. وحدهم يعرفون الله . (ص 63)

      • الآيتان الأولان من صورة الأنثى . (ص 81)

      • ما جاء من أحاديث الوجد . (ص 97)

      • أصوات على مزامير الجنة والنار . (ص 231)

      هل تظن أنت وأولئك مدعي الثقافة أن هذا نوع من الأدب ؟! ستصبح مشهورا ربما أكثر من تركي الحمد وغازي القصيبي وعبد الله القصيمي وعبدالرحمن منيف لكن ثق تماماً أن لهذه الشهرة مقابل .

    14. ابو عبد الرحمن-غفرالله له- قال:

      (( 4 ))

      ميقات لا تظن أنني لست متابع لك . اقسم بالله أنني شاهدتك في المعرض وشاهت حديثك الغريب على الاقتصادية وكيف سحرت المذيع الذي لم يتمكن منك مع الأسف وكيف حاولت أن تنزه عملك من الجنسية وتزرعة ورقة في صفحة القدر والفكر . وان كان هذا يترك للقارئ الذي لا أظنه غبياً كما ذكرت انت في موضع آخر قبل لقاء الاقتصادية .

      لا تظن يا أخي أن الصفحة التي تعلو موقعك تحت مسمى إلى السماء ستشفع لك لقاء هذه الكتابات !! لا تظن .

      ميقات

      ميقات

      ميقات

      – من اعطاك الحق لتتحدث عن الرياض بهذه الطريقة رغم معرفتي لسلبيات هذه المدينة؟

      – من اعطاك الحق لتتحدث عن اسامة بن لادن وعن الاخوان والسلفية وكل رجال الدين بهذه الطريقة ؟

      – من اعطاك الحق لتفضح حياة صديق وتذكر خبر اسرته كاملة هل هذا من الأدب واقصد الأدب أي الكتابة وليس الادب الاخلاق فهذا لا يهمني تعرف حكمي فيك؟

      اخيراً ليس بيني وبينك غير هذا الموقع الذي ابتليت بمتابعته منذ سنوات ولكن اتمنى أن يتوب الله عليك وتتوب توبة نصوحة مما كتبت وتسخر قلمك في تخصصك الذي لم اجدك تكتب فيه . والله
      والله
      والله
      لديك لغة من صخر وكلمات تنحث من جبال شاهقة . لا ادري أيها الميقات من أي كوكب تستمد هذه اللغو وأي شيطان هذا الي يلقنك هذه الكلمات القوية .

      لا اخفي أنا معجب بقوة كلماتك رغم أني أكبر بسنين طويلة ولو أمرني احدهم بفعل سوء بك لا استطيع فقد سيطر على جزء مني لا ادري ماهو لا ادري ماهو .

      انت الآن عندي مثل اللعنة لابد من الخلاص منها .

      استغفر الله وأتوب إليه .

      ابو عبد الرحمن – غفر الله له –

      ميقات هل ستضع ردي كاملاً أكثر من تسعة أيام وأنا أكتب في هذا الرد ؟

      والسلام عليكم ورحمة الله

    15. أهلاً..
      ابو عبد الرحمن – غفر الله له –
      ولي وللجميع ..

      -1 –

      كنت علم أنك أصبت بلعنة ميقات حيث لا يمكنك الفكاك منها إلا بعد أن يقرأ عليك الكثير من الشيوخ . ربما هو الحب . فلماذا لا تحبني وأنت هنا منذ سنين .

      كنت أعلم وأكاد أجزم بيني وبين نفسي وبين من كان يسأل عن أختفاء المعلق (أبو عبد الرحمن) قبل إضافة (غفر الله له)وكنت أقول هو حول الحمى إن لم يكن قد مات . لكني كنت أشعر بك . “قلب الأم ومايفعل” .

      لم أقم بقراءة ردك؛ بل مباشرة قمت بتنزيل الرد خصوصاً وأن أسلوبك في التعليقات تحول بعد أول الردود في مدونتي في بدايتها ألاولى لو كنت ماتزال تذكر وهذا كان منذ عهد بعيد .

      عن نفسي وددت لو قابلتك في المعرض .
      – هل كنت ستقوم بضربي ؟
      – لا أظن ذلك . فأنت يبدو أنك أصبحت تؤمن بضرورة الكلمة والحوار والدليل ردك الذي جاء من أربعة أجزاء . على الأقل كنت منحتك توقيعي بكل حب وسرور يا ابو عبد الرحمن .

      ليس عندي شيء ضد الإسلام والحمد لله وأنا الشاب المسلم وعلى نهج أهل السنة والجماعة ، وأكتب ما أريد الكتابة فيه من تاريخ وأدب ودراسات إسلامية منهجية وفكر وغيره مما أمكنني الله ، ثم قلمي وله وحده الحمد .

      **
      •تخريجي للآيات والأحاديث أمر طبيعي وأنا الباحث – كما تفضلت – فأين الإشكال في ذلك . للنتظر أنا وأنت شيئاً ستكتبه إحدى المتابعات هنا عن الآيات والأحاديث في روايتي – كما ذكرت في الأعلى – .

      •عملي كان أدبياً ومن الطبيعي إيراد ما يخص الشارع المحلي وذائقة بطل العمل “قصي” وسماعه لما يحب تخيلد لشخصه من خلال احداث العمل وفق نمط عيشه والحالة التي كان يعيشها ياعزيزي . ولو كانت شهصيته شخصية رجل دين لذكرت زيارت وذهابه لحلقات العلم وهذا أمر طبيعي فأنا أذكر الحالة بكل مافيها من سلوكيات وموهبة وحب وكره وعمل واقارب واصدقاء وجميع المتغيرات التي طرأت من حوله .

      •ابو عبد الرحمن لكل كاتب اسلوبه في الكتابة ووحده يتحمل نتاج مدرسته الكتابية وهي ما تعرف في لغة الأدب بــ((الأسلوبية)) إن لم أكن مخطأ .

      •لم أقل بأن محمد – صلى الله عليه وسلم – أخذ الوحي (( بقوة )) .فالـ(( أخذ )) في لغة العرب((تناوله)) أرجع لمادة أخذ في المعجم .. مختار الصحاح ص (20). لسان العرب. المنجد. وغيرها من معاجم اللغة .

      •ذكر كلمة ((البعض)) لها دلاللتها اللغوية وهى تخرج الكل من دائرة الكل . وهنا تأتي دور اختيار الكلمة وتبقى ” النية ومحلها القلب ” .

    16. -2 –

      ابو عبد الرحمن – غفر الله له – ..

      عملي – البسيط – جاء وفق ما أردت له وهو عمل يتناول حياة شاب لديه بعض الأفكار، ويؤمن بالكثير من الأراء الشخصية من موت وحياة ، جنة ونار، ومقوبل ومرفوض، ونعم ولا، وإيمان وكفر، وتسليم وتعطيل لهذا جاء العمل مشحوناً بحديث القدر .

      •نعم حديثي كثير عن القدر منذ أول الكتاب إلى نهايته القدر الذي لا يهزمه أحد ومن هنا جاء عنوان الكتاب وستجد هذه الجملة في طيات الكتاب وأظنك وجدتها .

      •ماهى المشكلة لديك ولدى البعض في ذكر كلمة الرب . أليس الرب هو الله هو الخالق وهو العليم والقدير والجبار والقوي والرحيم؟!! .

    17. -3 –

      ابو عبد الرحمن – غفر الله له – ..

      لكل شيء ضريبة يا أخ أبو عبد الرحمن . فمثلاً لتركيبة تفكيرك وعقلك المتشدد في الكثير من الأمور ضريبة وهى عدم موزانة بعض الأفكار مع طبيعة كاتبها والتعصب للرأي الواحد . أنظر كيف تفعل بنا الضريبة . وأعلم أن للشهرة ظريبة .

      •عناوين الفصول جاء كل عنوان وفق كل ما تحته من صفحات وفق تلازمية تثبت دلالة الربط بين العنوان والمحتوى .

      •لم أقصد استفزاز نوع معين من القراء إطلاقاً . كل مافي الأمر أنا هكذا أكتب وفق ما أنا أؤمن به .

    18. -4 –

      ابو عبد الرحمن – غفر الله له – ..

      دوماً أقول أن لكل كاتب بعيداً عن عباءة رجال الدين لا بد أن يكون له أكثر من محتسب يتابعه وينقل أخباره . لهذا يبدو أنني لا مفر لي منك فتابع كيفما تشاء ولكن بكل أدب ودون تجاوز لشخصي لديك ما أكتب فتناوله وبقوة وبأي نوع من الكلمات أما شخصي أنا فهو يهمني أنا، ولن أسمح لأحد بأن يتجاوز ألفاظة معي وسأنسى حينها عند الرد عليه مكانتي الأكاديمية كي يكون مثالاُ يحتدى خصوصا وهو في موقعي الشخصي الذي له رواده وهم والحمد لله قد تجاوزا ارقاماً خيالية فالنراعي وجود الغير ونختر ألفاظنا، ولا نجرح شعورهم وتواجدهم . لا تغضب .

      •مسألة تقربي إلى الله تخصني أنا ولو كنت رجل دين وملتزم – كما يحلو لكم تسمية أنفسكم – فيجب أن تعلم أن ما بيني وبين ربي هو بيني وبين ربي فقط . يبقى حيز الدعوة والمناصحة للجميع لكن في حدود وليس ليتجاوز نطاق العلم بالغيب وإدعاء الصفاء . وتحميل النية محمل السوء من خلال النص المطروح .

      •الصفحة التي بالأعلى ((إلى السماء)) بيني وبين ربي . وللمن أراد أن يكون بينه وبين ربه ؛ بل أنا فقد أفتتحت الصفحة ووقلت لن أعلق نهائياً .

      •هلا لا بد أن أكون أحد أبناء الرياض كي أتحدث عن الرياض ؟ .. لا أعتقد .

      •شخصية أسامة بن لادن شخصية عامة قابلة للنقاش من أي طرف ولا يهمني أن كنت “تهواه أو كنت تكره” على قول “نجاة الصغير ” ولاتزعل من استشهادي بالفناة نجاة الصغير.

      •السنة والشيعة والسلفية والأخوان والعقلانيون والليبراليون والعلمانيون والملحدون كل هؤلاء هم شرائح المجتمعات الإسلامية وإفرازاتهم ويتناول أي كاتب أو أديب أو سياسي بالحديث والاستشهاد بهم كنموذج . ولا أريد تصريح من أحد ولن أنتظر ذلك .

      •لا تخلط بين العمل الأدبي وبين الواقع وارجع لصفحة رقم (5) .

      أشكر لك اعجابي بشخصي البسيط . وأشكر لك كلماتك ، ومع ذلك لن أخبر من أي كوكب أستحضر كلماتي .

      أخيراً..
      الشكر كل الشكر على هذا المرور الجميل والمثقل بالتعبير . كن بخير ورضا وغفران من الله، وكن مرة أخرى – وأظنك ستكون – إن شاء الله .

      دمتم..

      ــــــــــــــــ

      جعلت لكل تعليق منك رداً منفصل لعلك تشعر بالرضا ، وكذلك لم أغير حتى اخطائك الطباعية .

    19. طاهر قال:

      اعتمد هذا الرد ونسقه :)
      عزيزي ميقات ..
      لو لم تقل لي : ” ننتظر القراءة كتابياً على موقعي الشخصي ” لما كتبت لك هنا وإنما اكتفيت بمكالمة عابرة أقول فيها ما أشاء بيني وبينك –لكن تحمل الله يكون في عونك –
      ….
      بالنسبة للفكرة والمضمون فأنا وأنت على يقين أن التبعة فردية سواء هنا أو هناك ، ولابد أن تتحمل ذلك – الان عرفت سبب عدم رغبتك إطلاعي للعمل قبل نشره- !
      ….
      وقفتي فقط مع النواحي الفنية في الرواية ، وثق تماماً انه لن تجد صراحة وصدقاً إلا عند الأصدقاء ، لهذا كان ماريو يوسا دائماً يربط نجاحه روائياً بنقد أصدقائه !
      ….
      ملاحظاتي الفنية على رواية ( لا أحد يهزم الله ) :
      1-العمل كان مؤدلجاً ، وهذه الأدلجة أفسدت العمل ، وهذا سلبيات كل عمل لم يكتب من أجل الكتابة والفن ، ليتك عندما ذكرت مساوئ الأدلجة في ثنايا العمل أعتبرت بها .
      2-الرواية مليئة بالحشو الذي زاد عن حده لدرجة سيطرته على ثلاثة أرباع الرواية ، يعني لو اكتفيت بـ100 ص لكان العمل متماسكاً ومحكماً .
      3-الأخطاء الإملائية واللغوية الفاحشة ، والتي لا تغتفر أبداً والتي من كثرتها لم اعد أبالي بها أبداً ، هذا غير سوء العزو .
      4-الترهل واضح وخاصة في الفصول التي ذكرت مرض فوز الأخير ووفاتها .
      5-كان الصوت في الرواية عالٍ جداً من البداية وحتى النهاية ، كان عبارة عن احتجاج لم يهدأ أبداً !
      6-اللغة كانت مستهلكة لحد الملل ، لابد أن تقف وتنظر إليها بعين الراغب في التغيير ، نفس الألفاظ والجمل تتكرر في أكثر من موطن في الرواية ، حتى أن بعض الجمل أصبحت أكملها دون قراءة .
      7-خط سير الرواية عند الاقتراب من النهاية ( نكص على عقبيه ) فمن المفترض أن تكون المحطة الأخيرة جدة وإذا بك ترجع الى الرياض مرة أخرى ولم يكن الرجوع مبرراً أبداً – أنا أتحدث هنا عن عمل موسوم برواية فهمت – .
      8-لم يكن هناك تقنيات ملفتة في السرد ، كان السرد تقليدياً و متصلاً حد الاختناق .
      9-كانت الفصول متتابعة بشكل جيد لكن السرد بداخلها متشظٍ وبعض الأحيان تقطع السرد بشكلٍ فج بـ ( . ) .
      10-سرد النهاية كان جميلاً غير أن ( قفله ) الرواية لم تكن موفقة .
      ….
      عزيزي ربما كتبت هذه الرواية بأفقٍ ضيق في هذا الفن وهذا أمر طبيعي وخاصة مع العمل الأول ، لذا هناك عدم دراية بمعنى كلمة فن .
      الكتابة الروائية التي تبقى يا عزيزي ميقات هي الكتابة الفنية ، الكتابة صاحبة العمق الإنساني الذي يدرك كاتبها انه أمام مهمة عظيمة ورسالة إنسانية عميقة ورائعة ، انظر لعيون الأدب العالمي لماذا بقيت بين أيدينا ؟
      لأن من كتب هذا الأدب كان مدركاً لقيمة الإنسان مهما كان جنسه ولونه ومعتقده ، أما ما كتب لغير ذلك فهو كالزبد يتلاشى سريعاً ، ربما يجد صاحبه منه بغيته في وقت لحظي لكنه سرعان ما يزول ، والزبد يذهب ويبقى ما ينفع البشر .
      محبتي لك
      طاهر الزهراني – جدة
      مارس 2010م

      كاتب وروائي سعودي

    20. أهلاً..
      طاهر ..

      أولاً
      أتمنى طاهر أن لا يكون عدم وضع العمل بين يديك اثار شيء عندك ، ولا أظن ذلك ياوااااااد .

      ثانياً
      نتطرق إلى العمل
      وأعلم أني مؤمن بحرية الرأي الآخر لكن مثلما الناقد والقارئ ينظر للجانب السلبي ينظر كذلك للجانب الإيجابي فلماذا طاهر المهتم بالرواية والمثقف والروائي الذي اعرفه ركز على سلبيات العمل في(10) نقاط ولم يجد حتى نقطة إيجابية واحدة .

      وحدي من يتحمل تبعية هذا العمل .

      وقد تحدثت عن فترة زمنية كانت عصيبة جداً على مدينة الرياض وهى فترة التفجيرات التي حدثت فيها ومؤمن بما ذكرت وعندما تحدثت عن (( نماذج رجل الدين )) في روايتي كانت وأنت تعرف وكذلك القارئ يعي أنني لا أتحدث عن الكل .؛ بل هنالك نماذج يحتدى بها لسمو إلتزامها .

      “عن جد عن جد حسستني إنو عندي اخر نسخة من التوراة بعد التحريف :) “.

      – هل يعقل أن ينظر إلى الجانب السلبي فقط دون النظر إلى الجاني الإيجابي ؟
      لن أجيب عنك . إنما سأقول :
      – طبعاً لا ، وإلا كانت هذه سوداوية .
      في كل هذا العمل لم يعجبك شيء ياطاهر. لم يعجبك شيء . ومع ذلك هذا وجهة نظرك يا صديقي وعلى أن احترمها . هل أستنطق الإيجابية منك عنوة .

      بدأت العمل بعودة بطل الرواية لجده ، ثم يستعيد الأحداث ليعود إلى الرياض وينتهي المطاف في جده دلالة لنهاية الاحداث فقط .

      نعم ياعزيزي أنا طلبت منك قراءة العمل هنا و من حقك ان يكون القبول ، أو الرفض . وإذا كان هنالك رفض مني وعدم رضا على التعليق لما وضعت ردك كاملاً لم أزيد أو أحذف منه شيء .

      حاولت بشتى الطرق تلافي الأخطاء فجاء ما جاء منها شخصياً ومنها ماجاء طباعياً في العمل .

      أنظر في اعمال الكثير من الروائيين الأولى يا طاهر تكون بسيطة وخفيفة وبها من الاخطاء ما بها بحجم عمرهم وتجربتهم البكر وينتظر منهم أكثر فيما بعد . ولا أقول إلا أنه إن شاء الله يكون عملي الثاني قد أرتقى عن العمل الأول . لكن لن أتبرأ عن عملي الأول مهما قال أحدهم فيه .

      قد يأتي من يعلق هنا ويقول بأنه حشو مثلما ذكرت ، وقد يقول عكسك تماماً ، وقد يأتي من يثني وبقوة على اللغة ، وقد يأتي العكس وبقوة كذلك . في نهاية الأمر كل فرد يقول ما يحب وفق فكره والقراءة التي يحب أن ينظر لها في هذا العمل .

      في النهاية هذه وجهة نظرك وصدقني أحب عملي الأول ولو به أخطاء أنا على ثقة أنه سيرتقي بي نحو التصحيح غصباً عني وهذا عندي الجانب المشرق دون سوداوية .

      دمتم..

    21. فارس التميز قال:

      أهلاً ميقات،،

      أجدد تبريكاتي بتفوق روايتك على (شقيقاتها الدُوريه) وأجير التبريك لنفسي حيث أني أعتبر ذاتي شقيق يوسف (بنايمين) وبعيد تماماً عن مُتهِموا الذئب.
      وبين معمة الإخوة وإمرأة العزيز جاءت شُقوق اللِباس (رواية الفصل (لا أحد يهزم الله)).
      فكانت نتائجها مخالفة تماماً لسابقها حيث قذفة بميقات إلي أن تربع عرش طُوى وطَوىَ قيد مبيعاته تماماً ليفجر قنبلة الموسم الثانية بعد أن رمى خال بشرر وميقات بلا أحد.
      عموماً سأترك المجال للقُرآء ليعلقوا بعيداً عن نظرتي ونظرة غيري.
      العمل كالآتي:
      1-العمل يجعل أكبر النقاد في حيرة عن ماذا يدور في خلد الكاتب وهذا من وجهة نظري لغة إنجازها محدود حتى الآن في الروايات أو الشقيقة إن صح التعبير.

      2-أعتقد أن ميقات قام بإختزال عمله لأسباب الله ثم هو أعلم بها ولكن كان بالإمكان جعلها (كالنظام) تصل إلي قرابة الخمسمائة صفحة متوسطة الحجم.

      3-كانت طُوى عجِلة في إنجاز العمل ليلحق الركب في قطار معرض الكتاب فكان العيب الوحيد الذي تتحمله الدار وحدها بعض الأخطاء المطبعية والتي لا تشكل إهتماماً عند المتذوق.

      4-كان صرخة ميقات هي الأعلى بين صراخ كثير من وقع في فك التميز العنصري في نجد فكان صوته مدوياً ومزعجاً لدى البعض ولكن الكثير طرب لذلك الصوت.
      5-لغة الكتابة قوية ولكن لأنا تعودنا عليها من ميقات نفسه فجاءت لدينا في حساب المعهود.

    22. أهلاً..
      فارس التميز ..

      الله يبارك فيك .
      اسقاطتك التاريخي خطير ليس على عملي بقدر ماهو كمثال لقارئ ما مر من هنا .

      الدار ضمت الكثير من الكتاب من المؤكد أن تتجاوز عمل ميقات بمراحل . ويبقى القارئ في النهاية يختار ما يريد ومن يحب فالحمد لله أن هنالك غير الناقد قارئ وقارئة .

      من يدري ربما لو أختصر العمل أو زادت صفاحتها لكن أقل جودة أو أكثر جودة . إنما هو خرج للجميع وأنا الآن في عمل آخر تاريخياً إن كتب الله له بالخروج .

      صدقيني عزيزي لم اتجرأ على أحد في أي منطقة كانت . كنت انقل واقع تجربة القادم من خارج هذه المدينة، ولن يعني هذا التعميم بقدر ما هو ذكر جانت من مرحلة مرت وكفى .

      الشكر كل الشكر على المرور . كن بخير ورضا ، وكن هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم..

    23. طاهر قال:

      الأحبة هنا ..
      أرجوا أن تفرقوا بين ( قصي ) و( ميقات ) دعونا نتحدث عن العمل الأدبي ونتحاور بهدوء وصدق .

      أما أنا فسأتكلم عن شخص ميقات الراجحي ، ذلك الإنسان الحجازي الذي رحل الى نجد قرن الشيطان فأصبح خلقاً آخر !
      هو إنسان خلوق ..متزن ..هادئ ..كريم كغيمة ..نقيٌ كالحليب ..
      مثقف واع ..متضلع في التاريخ كتخصص ..موضوعي في طرحه وحواره ..صادق مع الآخرين ..
      عندما يمسك القلم يصبح مارداًأحمرا له قرون وذيل على هيئة حربه !

      عرفته في جده قبل أن يغادرها بأشهر .. جمعتنا الثقافة والكتب ، جمعنا التدوين ، دونا في وقت واحد ، حوتنا مقاهي جدة ، رطوبتها ، شذاها ، عفنها ، مطاعمها ، جنوبها وشمالها ، أصواتها العذبة توحه ..فوزي محسون ..طلال ..( تصدق والا أحلف لك ) !
      من آخر أمانيه التي سمعتها ونحن في معرض الكتاب الدولي بالرياض الذي كان قبل أسابيع :
      – أتنمى أن أصبح صوفياً وأعتزل العالم .

      ..

      طلب وجهة نظري حول روايته ( لا أحد يهزم الله ) ودونته هنا ، وهاتفني لنتحدث بشكل أدق ، كان مصدوماً من وجهة نظري ، صوته الجميل يلزم الصمت كثيراً يستمع بهدوء ..يعترف ..يحتج ..
      تعرف يا صديقي تذكرت فيلم ( يوميات سائق دراجة نارية ) المقتبس من كتاب يحمل نفس العنوان وهو للمناضل الأرجنتين تشي جيفارا
      تلك الرحلة المدهشة التي غيرت ذلك الإنسان الى مدى بعيد ..من طور الى طور آخر مختلف تماماً . ( الخشّعة ) بمخها وخلاياها وأفكارها تغيرت تماماً !!
      تلك الرحلة التي قطع بها أمريكا الى شقين بدراجة نارية بصحبة رفيق رحلته ( البيرتو ) ..
      أتذكر عندما وصلوا الى ( ليما ) استقبلهم الطبيب ( هيجو بسكي ) .
      يقول جيفارا عنه : ” أعطانا كل شيء الطعام والشراب والمأوى والكتب والأفكار ”
      أكرمهم ذلك الرجل إكراماً منقطع النظير بعد أن بعثرهم السفر وعجنتهم طرقات أمريكا الجنوبية ، وبينما هم يتناولون الطعام في بيته أخبر جيفارا أن لديه شيء هو ( حلم حياته ) !
      وكان هذا الحلم عبارة عن مسودة روايته ( درجات الصمت ) وقد كان ( هيجو بسكي ) يعقد بها آماله أكثر من الطب وأكثر من منصبه وأكثر من كل شيء إلا .. !
      أعطى المسودة لجيفارا وقال : أتشرف بقراءتك ورأيك .
      ..
      انتهت زيارتهم لـ ( ليما ) ، توجه جيفارا والبيرتو الى الميناء للتوجه بعد ذلك الى المحطة الأخرى سان بابلو وكان برفقتهم الدكتور ( هيجو بسكي ) وقبل أن يغادروا قال لهم :
      – يا رفاق لم أستمع لرأيكم في الرواية !
      طبعاً البيرتو ( ريح الزبون ) وقال :
      – لم أجد إنساناً يجيد السرد بمثل طرقتك .
      ثم توجه الى جيفارا وقال له :
      – وأنت ؟
      صمت جيفارا برهة ، وأصر عليه أن يقول رأيه .
      قال جيفارا بشكل مباشر :
      – أظن كتابك بالٍ جداً !!! …هناك كثير من الصيغ المستهلكة !
      – تقصد مقبول نوعا ما
      – الكتاب سيء جداً …لا يقرأ أساساً !!! ..هي محاولة قيمة ..لكن عليك الإلتزام بما تتقنه ..آسف سيدي ولكنك طلبت رأيي وهذا هو !!
      رد عليه الدكتور مبهوتاً :
      – تباً لك أيها الفتى لم يكن أحد صريحاً معي الى هذا الحد ..أنت الوحيد ..أنت الوحيد الذي كان صادقاً معي ..

    24. أهلاً..
      طاهر ..

      أتمنى أن يركز الجميع على أن ثمة نقطة مهم وهى التفرقة بين بطل العمل وكاتب العمل (قصي) (ميقات).

      طاهر تخيل لو عندي ديل لونه أبيض مائل للسكري . وجناحان كلون الحليب وقطعة قماش ارفل فيها وأنا أطير قادمة من خيط حول رقبتي. صدقني لن أبقى لحظة واحدة على الأرض .

      التصوف جميل يا طاهر ويستحق التجربة . قرأت عن التصوف كثيراً في نطاق الشخصية العربية الإسلامية شيء مجنون .

      شكراً لما كتبت (رقع رقع .. الوعد جده أيها الثوري) .

      بالمماسبة قرأت كتاب جيفار . لدي نسخة في جده تحمل صورته وهو فتى صغير قبل أن تشتهر صورته وهو يغطي رأسه بقطعة القماش تلك.

      كانت حالتي الإنصدامية تعبر عن لحظتها وهى الاستغراب من أنك نظرت للجانب السلبي فقط ولم تذكر الجانب الإيجابي ولن أمتدح عملي لكننا نعرف أن ثمة إيجابية هنا حتى لو كانت بسيطة . لهذا جاء صوتي مستغرباً مستنكراً ليس لأنك صديقي بقدر ما أن طاهر لماذا كان مهتماً بالسلبية .

      طاهر يبقى العمل الثاني أيها الصديق هو الفاصل إن شاء الله . حينها سأكتفي بقراءة تعليقك دون سماع صوتك فسأكون بعيداً عند الرجال والنساء الحمر . :) .

      تعال
      ما قلت : كيف الفلم؟

      دمتم..

    25. كارزمــــــ alkarzma ـــــا قال:

      توصلت إلى العمل

      وسأكتب عنه هنا

      شجعني تنزيلك لرد

      للأخ أبو عبد الرحمن

      يبدو أنك ليبرالي صميم

      ـــــــــ

      اعتذر لو أنني سابقاً جرحتكم بالسلام على من أتبع الهدى. لكني أجدك ياميقات صامد . هل تعلم صورتك الهادئة البسيطة – وإن كانت فاتنة – إلا أنها لا تعبر عن قوة قلمك وجبروت لسانك . هل هذا يغضب كالسلام .

    26. ذات قال:

      جميلة جدا الروايه ..وشخوص الحكايه ..ابتداء من رحلة قصي وانتهاء بروح فوز ..
      شخصيه جسدت الواقع بحذافيره ..وجسدت معانات القادمين من خارج الرياض الى داخله ..
      بين مصطلح اللهجة واعجمياتها …
      سبر لأغوار النفس عندما تختلي ..
      وعندما تمعن في القراءه والاستقراء بين الواقع وبين النظريه المكتوبه ..
      بين العقل والمنطق وبين الامنطق ومالا يشاهده العقل …
      عندما تحدثت عن الله في روايتك وعن اختياره لك ..
      لا أخفيك سراً انها كانت قريبة من شخصيتي ..وذلك حينما تحاور النفس خالقها ..
      على سبيل الحصر (اذكر اني كنت اقول اذا كان الانسان خلق من طين لازب فلماذا اذا هو حيوان منوي واين الطين الازب ؟؟(استغفر الله )
      حينما تجد التجاوزات بين الدين وبين من يتقمص الدين رداء ..ويسيسه لمصالحه ..
      بين هل اذا خالفة الدين خارج منطقهم تدخل تحت دائرة الكفر !! واي دين هنا ..
      اصبت حين قلت ان اهل الرياض لهم دينهم ولهم طقوسهم الطينيه ..
      ولهم افكار مقدمة على الدين بل تتحداه ..الى ابعد من ذلك وتلغيه ..(وانا من سكانها ..)
      مرحلة الحب الأوحد بين سر قصي وتناسي مرام ..هي مرحلة نتاجية مجتمع ..
      يحرم البوح بتلك العلاقه ..
      الا على الورق …
      فمابالك ان كانت معلومة الطرفين وبسرية تامه خوفاً من شق الطبقه الاجتماعيه والقبيلة ..
      الرياض وصحراء الرياض ونسيم الساحل وصخب جده ..شتان بينهم ..لكن رسمتها بإبداع ..
      لست هنا في مدح او ثناء لشخصك ..ولكن الحرف ورسم القصه فوق الرائع ..وجميل جدا ..
      في ظل زحمة الروايات المزخمة بلجسد والسرير ..الممله ..
      حينما تكون الرواية اقرب للواقع تكون اقرب للقلب واقرب للبقاء والنشر ..
      ثناااء لا ينقطع لهذا القلم …وانتظر نسخ اخرى من روايات اخرى تحت ظل قلمك الراقي ..
      شكرا للتقنيه ان مهدت لي ان يصل ثنائي اليك ..

      متابعه لقلمك ولما تنتجه من روايات …

      ذات ..

    27. ” فجأة تذكرت عندما أخبرني أحد الأصدقاء أن الإبداع لا يأتي مع هذا الترف فتوقفت عن التفكير , وقلت لا بأس .. لا بأس . قليل من الوجع , وقليل من الألم , وقليل من العذاب , وبعض من نزيف هذا الزمن قد يجعلنا نكسب الآخرة , لكن ماذا لو لم أكسب من هذه الدنيا شيئاً , ولم أنل من الآخرة شيئاً فماذا سيكون مصيري ؟!! ”

      هكذا دون ميقات الراجحي روايته الأولى ” لا أحد يهزم الله ” من منشورات دار طوى اللندنية , في 286 صفحة غواية تبدأ مع إستفزاز العنوان والتصنيف ” رواية ” , النص جاء في فصول مختلفة تحاول أن تطرح أزمة شاب ناقد , شخصية البطل – وأقصد هنا الصورة الذهنية للبطل الذي لا يقهر – هي الشخصية الرئيسية ” قصي ” و التي تمتد كسارد طوال فصول الرواية , شخصية تنحاز لشبان جيل هذا العقد وكل عقد , لا قيم , لا ولاءات , لا إنتماء , لا هدف , لا عائلة , لا إله , ولا أحد , لا لا لا , ولكنه مشبع بالأفكار , وهنا تكمن عزارة الشخصية وكثافتها.

      يبدأ قصي هكذا ” كل هذه السنين وأنا مثل التائه …” , وهو كذلك بالفعل , ثم يتجه السارد الذكر نحو الأنثى المسرودة , مرام التي أستمر في حبها والكتابة لها بشكل جيد ومستمر حتى تزوجت غيره , ظهرت مشوشة الملامح وكأن المخرج رفض ظهورها على مسرح الأحداث بإستثناء مشهد طفولي قديم , وفوز الجميلة التي أستغل ” السارد ” إصابتها بالعمى في سن صغيرة ليكسب عطف القارئ , وليصنع من نفسه مرة أخرى الرجل العطوف بإمتياز.

      ربما كانت اللحضات الأجمل في النص هي حديث النفس لقصي , تساؤلاته المنطقية , والمجنونة كذلك , هو الشاب الحجازي القادم من جدة أو ” الماء ” إلى الرياض ” الصحراء ” أواخر التسعينيات الميلادية للدراسة في الجامعة , ويصف ناقماً الحرب بين سجارته ولحى مجتمع الرياض , والتفاصيل الغريبة والدقيقة للمكان ” الرياض ” بعد أن وضعه على منصة التشريح , ويجيب على أحد أهم الأسئلة في الرواية ” كيف يعيش الناس في الرياض ؟ ” , تبنى طوال الوقت فلسفة خاصة للحياة تسبر أغوار الإنسان قصي.

      هناك أمر آخر وهو حس السخرية اللاذع واللامبالاة لدى السارد , بعد أن تنتهي الرواية سيرتبط القارئ بمؤخرة قصي المباركة التي تكررت في عدة مواضع حرجة احياناً , ويقول متهكماً في موضع آخر :

      ” لم أكن أتوقع أنك سوف تتغاضى عن ذنوبي.. عن سماعي للأغاني.. عن شربي للسجائر.. عن منكراتي والمعاصي.. عن تقصيري في أداء الواجبات.. لقد عفوت عني.. ياه كم أنت عظبم أيها الرب.. الجنة مباشرة !! ,, لا حساب ولا عقاب.. لا منكر ولا نكير.. ولا حتى الشجاع الأقرع رغم أنهم قالوا سوف يمر على الجميع.. كم كنت خائفاً من القبر.. شكراً لك أيها الرب.

      فجأة انتهى مفعول المخدر الطبي , وضاع الحلم , وضاعت الجنة على أمل أن لا تضيع في الحلقات المقبلة ”

      حوارات النص كانت جيدة , ولكن منها لم يكن وجودها مفيداً , كحوار قصي مع صاحب التاكسي وحواره مع بدء تعرفه بعبدالعزيز , عبدالعزيز كان من الجيد أن يتحدث عن نفسه أكثر , وسليمان وبقية أصدقاء قصي.

      بنية الفصول السبعة عشر وهي متفرقة كانت متماسكة , والنهاية لا تصنف كنهاية نص على الإطلاق , ربما أرادها أن تخرج عن نطاق النهايات المحزنة أو السعيدة إلى نهاية عادية جداً.

      علم نفس , إجتماع , فلسفة , كتبت هذه الرواية بحس معلم , معلم يستحسن أن نصغي له في أول محاضرة له.

      ” كنت أرى أن القدر بإمكاننا نحن البشر أن نتدخل فيه أكثر من أن نكون مجرد سبب فقط – كما يزعم البعض – بل نكون فيه عاملا أساسياَ ”

      سعيد الوهابي
      كاتب وروائي سعودي

    28. نور قال:

      أُبارك لك باكورة إنتاجك
      الرواية كانت جميلة جداً , حرفك أنيق ومتين ,
      فقط انتقدت فيها طريقة حديثك عن الله عز وجل على لسان قُصي :)

      أول الغيث عذب أهطل بقوه يا ميقات
      http://www.facebook.com/photo.php?pid=31196628&id=1197337702

    29. أهلاً..
      كارزمـ alkarzma ـا ..

      جميل أن حصلتي على الكتاب أنا سعيد بذلك . وما تنزيلي لتعليق الأخ عبد الرحمن إلا أنه حق من حقوه رغم تجاوزه لي في بعض الكلمات والدلالات الخطابية من (توب) وغيرها . وليس لهذا دخل في الليبرالية .

      ليس هنالك أي تجريح . أطرح السلام وفق ما تحبي لن نقول غير : (وعليكم) .

      لا أعتقد أن الصورة فاتنة جداً وإن كانت كذلك سنضع هذا في الحسبان عند العمل الثاني إن شاء الله .

      بالمناسبة ليس الصورة مثل الحقيقة .

      أنا في أنتظار التعليق الذي ستهطلين به هنا في هذه الصفحة إن شاء الله .

      الشكر كل الشكر على هذا المرور كوني بخير ورضا ، وكوني هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم..

    30. أهلاً..
      ذات ..

      للجميع الحق في فتح عقله للعالم الآخر قبل فتحه على العالم الآخر فعندما تفتحه للعالم الآخر يأتيك منه ما يجده هو مناسب لك كأنما ثمة تخاطر بينكما . وعندما تفحته على العالم الآخر تبدأ أنت في أختيار ما تريد بعد أن أستوت في يديك بعض مفاتيح العلم. ليكون ذوقك رائع .

      تسألك هنا مع الله أو حتى مع نفسك حول الطين وماهية الإنسان أمر أخت ذات . ورائع أن نمنح أنفسنا مثل هذه التسأؤلات التي تنشط خلايا عقولنا .

      جدلية البوح والكتم قائمة بقوة على أرض هذا الوطن . والكثير سيدتي يكتم أمرو لا تستحق الكتمان ويحق لها الخروج ومنها شيء يسمى (مشاعر) .

      إفرازات هذا المجتمع لا تنتهي ولا أظنها ستنتهي . فأنى وجد الأختلاف وجد الرأي الآخر وهنا يكون الحاجة للطرح والقول والتعصب ضروري عند البعض هنا في مجتمعاتنا الخليجية والعربية منها . والغالب أن أغلب أفراد هذه البلد بين هذا وبيم ذاك والقبيلة لا تختلف عن كل هذا وكذالك العادات والتقاليد . والتي يجب الكفر بالكثير منها مِن ذلك النوع الذي لا يخدمنا بقدر ما يسيء وضعنا الحالي .

      شخصية قصية وشخصية فوز كلاهما نموذج لما نعرفهم جميعاً وسط هذه الأصناف البشرية . يظهر بعضهم جلياً على السطح ، ويختفي الكقير منهم . مهتمنا أن نري العالم مثل هذه النماذج المغمورة والمطمورة .

      أشكر لك هذه القراءة الجميلة من جديد ذات سعدت بها وسعدت بك. قراءة تفتح لي آفاق جديدة .ربما لم أكن أعلم ببعض منها فشكرا على هذه العين الثالثة .

      الشكر كل الشكر على المرور الأول في مدونتي وتشريفها . كوني بخير وسعادة ، وكوني هنا من جديد إن شاء الله .

      دمتم..

    31. أهلاً..
      سعيد..

      سعيد أنا بهذه القراءة . تقبلت جميع ما ذكرت هنا طالما أنك كنت منصفاً .

      على ما يبدو نحن الشباب منفدعين كثيراً ونحاول أن نقنن هذه الإندفاعية بشتى الطرق وتأبى إلا أن تكون وفق ما تريد أن تكون فتأتي غاضبة عصية في كل شيء حتى في لغتها التي ربما قد لا يتأت لها أن تكون بسيطة ومع ذلك ترفض حتى أبسط الأمور . لنا طريقتنا سعيد في الكتابة جميعنا نحن الشباب .

      سعيد نتفق كصيراً في السخرية نجد بها متنفساً رائعاً . من خلاله ننقل ما نريد وفق ما نؤمن به حتى لو أغضب هذا أحدهم. ما يهمنا هو إيصال ما نريد وكفى .

      الشكرا كل الشكر سعيد على هذا المرور وتشريف مدونتي بأول غيث هنا. كن بخير وحب ، وكن هنا مرة أخرى إن شاء الله .

      دمتم..

    32. أهلاً..
      نور ..

      ربنا يبارك فيك . وأمنياتنا أن يمنحنا الله المقدرة على إصدارات قادمة تكون أكثر متعة وقوة إن شاء الله .

      سعدت بك هنا في مدونتي وهناك على الفيس . وشكرا على تصوير الكتاب راقت لي كثيراً .

      الشكر كل الشكر على القراءة الجميلة . وعلى المرور الأول هنا . كوني بصحة وعافية ، وكوني هنا كل حين إن شاء الله .

      دمتم..

    33. دنجوان قال:

      ميقات
      كيفك ؟؟

      هل تصدق أني قرأت كتابك في يوم واحد ؟!!!

      المهم مالك بالطويلة لدي ملاحظات من شخص جاهل مثلي
      اتمنى تقبلها برحابة صدر

      الا ترى أن مسمى رواية لا ينطبق على كتابك؟؟
      بما انها مذكرات او فلسفة شخصية من منظور شخص واحد

      2- لا احد يهزم الله عنوان لم اجد ما يدعمه بالداخل
      ربما بعض الصفحات او الفصول يمكن ان ينطبق عليها المسمى
      لكن بشكل عام من نظرتي المتواضعة لا ارى انطباق (( يمكن ان تشرح))

      3- اهنيك بصراحة لكثرة ما قرأت من روايات مترجمة وعربية لأشد ما يغيظني هو طريقة ختم القصة
      اما بالنسبة لك فجاءت الخاتمة رغم انها مفتوحة جاءت بشكل رائع لدرجة اني واقسم لك بعد ان انتهيت جلست التقط انفاسي اللاهثة

      ننتطر جديدك لا تطول علينا
      ميقات تحياتي لك

    34. بدور قال:

      بالتوفيق ميقات

      الكتاب متواجد بالمكتبات

    35. amr قال:

      صديقي العزيز ميقات الراجحي ..
      رغم تأخري دخول موقعك , ورؤية ما تنقشه أناملك ..
      أحب أن أبارك لك في نجاحك المتميز والمتألق دائماً, وأبارك لك نجاح روايتك (( لا أحد يهزم الله )) التي أنتظر بكل لهفةٍ وشوقٍ لقراءتها ..
      وأتمنى من الله العلي القدير أن يستمر تقدمك وأن نرى روايات وكتب ومؤلفات تحمل إسمك وروعة أفكارك التي لا يٌـمل منها ..

      تقديري وإحترامي لشخصكم الكريم ,,

    36. MASHAEL قال:

      … . قصة الشاب ” قصي ” الذي ينتقل من مدينته الساحلية “جدة” ليقضي المرحلة الجامعية وسط نجد في العاصمة الرياض يصور لنا حياته الإنتقالية هناك بين مدينتين مختلفين بالرغم من أنهم ينتمون إلى ذات الوطن , يعيش البطل بإحساس لا مبالي تجاه أي شيء بسخرية كأنها رُسمت على شفاه الصفحات تجاه الحياة والتقاليد ينتقد الكثير العادات التي وجد نفسه داخلها يهرب من واقعه كل مرة بمراسلة حبيبته البعيدة لا تصلها أيّ من رسائله التي يكتفي بدسها بين صفحات مذكراته , الرواية رصدت عدة قضايا قد تكون بها جرأة بسبب حساسيتها في تلك الفترة التي أختارها الروائي لتكون مسرح أحداثه , أحداث الحادي عشر من سبتمبر و ما رافقه من حساسية الكثير تجاه الملتحين و الإرهاب الناشئ بقوة في تلك الفترة , والطريقة التي يعامل بها سكان المنطقة الوسطى الشباب القادمين من كل الجهات الأخرى , كلها شكلت الكثير من النبرة الساخطة التي تحدث بها البطل في أغلب الفصول .

      في هذا العمل الذي أعتبره أنا أقرب للمذكرات الشخصية منها للعمل الروائي, نشعر قوة الترابط وقوة اللغة في أقسام وتكاد تختفي الصيغة الروائية وقوة اللغة وتكون جمل مباشرة أخرجتني أحيان عن “المود” الروائي في مواضع أخرى ,هو العمل الأول للكاتب والمدون السعودي لميقات الراجحي لعل القادم يكون أقوى .

    37. صحف – متابعة ..

      صدر عن دار طوى للنشر والإعلام رواية جديدة للأستاذ ميقات الراجحي بعنوان (لا أحد يهزم الله)، والرواية تقع في 270 صفحة من القطع المتوسط .
      وتدور أحداث الرواية حول قصة الشاب قصي الذي ينتقل من مدينته الساحلية جدة ليقضي المرحلة الجامعية وسط نجد في العاصمة الرياض يصور لنا حياته الانتقالية هناك بين مدينتين مختلفين بالرغم من أنهم ينتمون إلى ذات الوطن, يعيش البطل بإحساس لا مبالي تجاه أي شيء بسخرية كأنها رُسمت على شفاه الصفحات تجاه الحياة والتقاليد ينتقد الكثير العادات التي وجد نفسه داخلها يهرب من واقعه كل مرة بمراسلة حبيبته البعيدة لا تصلها أيّ من رسائله التي يكتفي بدسها بين صفحات مذكراته, الرواية رصدت عدة قضايا قد تكون بها جرأة بسبب حساسيتها في تلك الفترة التي أختارها الروائي لتكون مسرح أحداثه, أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما رافقه من حساسية الكثير تجاه المتشددين والإرهاب الناشئ بقوة في تلك الفترة, والطريقة التي يعامل بها سكان المنطقة الوسطى الشباب القادمين من كل الجهات الأخرى, كلها شكلت الكثير من النبرة الساخطة التي تحدث بها البطل في أغلب الفصول. وجاء في الغلاف الخارجي للرواية: كانت هذه هي المرة الأولى التي أجد على أحد البوابات التي سأدخل منها من ينحني لي احتراماً وهو رجل آسيوي يقارب الأربعين من العمر .
      أردت أن أخبره أن الانحناء هو لله فقط ولا يجوز لغيره – سبحانه وتعالى – إلا أن الانحناءة أرضت الكثير من الأشياء في داخلي، ولا أعلم ما هذه الأشياء حتى الآن.هكذا أنا في الكثير من الأمور أشعر ببعض الأشياء تختلج في صدري وعقلي وأماكن عدة، ولا أعلم ما حقيقة هذه الأشياء إلا ما كان منها جنسياً فأعرفه بالفطرة، والوراثة.

    38. أهلاً ميقات
      مبارك يا صديق طباعة ونشر أول كتاب
      لا أعرف الكثير عن كتابك سوى رغبة قديمة لديك بنشر بعض كتاباتك ..
      كنت أتمنى أن يصلني الكتاب بتوقيعك كهدية ، لن أفرح بها كونها مجانية فحسب :) بل للفخر بكاتب عرفت أسلوبة فأحببته وفرحت بصدور كتابك الأول.
      لا أعرف .. هل هو متوفر حاليا بمكتبات السعودية كجرير والعبيكان؟
      هل كان له أثر بمعرض الكتاب السابق بالرياض أو صدر بعد ذلك ..إعذرني يا صديق قد تكون كتبت شيئاً من ذلك بمدونتك لكن لم يسعفني الوقت لأتصفح أكثر.

      بإذن الله متى ما حصلت عليها حتماً سـ أقرأها وأعود بشئ من الفيد باك رأي وتعليق وسؤال.

      تحياتي .. أخوك عبدالله النقيدان

    39. مرحبا ميقات

      اسم كتابك جذبني

      اود قرأته

      في اي مكتبه اجده؟

      لااحب القرأه من الكتب الالكترونيه.

    40. ممكن اعرف وين ممكن احصل عليه في اي مكتبة ؟؟؟

      ❤ مدونة قلب العرب ❤

    41. بشائر قال:

      بعد السلام عليكم

      رسيت في ميقاتك صدفة وانا اتصفح هنا وهناك
      العنوان بصراحه جذبني فيه غموض يدفع لتصفح
      وحينما علمت ان المدونه على اسمك
      استوقفني اسمك كثيرا
      فرايته رائعا وينفع يكون لبنت ولولد
      لاني احب الاسماء الغريبه ع البنات بس
      وابشرك انضم اسمك لقائمة من الاسماء الغريبه والمميزة في بالي
      لاسمي يوما بها اولادي
      الله يعينهم كل اسمائهم غريبه !! بس يكفي انها تميزهم
      واختيرت بعناية

      وروايتك هي ستنضم لمكتبتي قريبا باذن الله
      فانا قطعت مع رفوف مكتبتي قسما
      ان ياتيها ضيفا جديدا كل شهر
      وستكون روايتك ضيف مكتبتي العزيزه
      فيامرحبا بها

      لا اعلم لما انا مندفعه لتصفحها
      كما اندفعت لتصفح مدونتك

      شكرا

    42. فاطمة قال:

      اخي العزيز ميقات

      اول لقاء لي كان مع كتابك سعولندني وبما اني من خريجات بريطانيا كنت اضحك كثيرا من اسلوبك العفوي فالكتابة وكنت افهم الكثير مماقلت بحكم غربتي في بريطانيا. اشكرك على هذا العمل الرائع وطبعا حاولت ان اجد كتبا اخرى لك للاسف لا تتوفر فالامارات واخص ابوظبي… بحثت في virgin mega store بما اني وجدت كتابك الاول في هذا المتجر ولم اجد غيره للاسف بحثت في كل المكتبات ولم اجد كتابك لا احد يهزم الله هل ممكن ان تفيدني ؟

      اتمنى لك كل التوفيق

      فاطمة

    أكتب تعليق على (( ميقات الراجحي ))

    .